تشارلز كوجلان و التابوت المفقود (Charles Coghlan) - موسوعه

تشارلز كوجلان و التابوت المفقود (Charles Coghlan)

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك .. اشترك الان في قروب موسوعة .. لا تفوتك الاحداث .. اضغط هنا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

تشارلز كوجلان و التابوت المفقود لا ترقد روحك في سلام حتى تعود إلى مسقط رأسك كانت هذه الكلمات التي قالتها الغجرية إلى تشارلز كوجلان و التي أزعجته بشدة و لكن قبل نبدأ حكايتنا اليوم نحب أن نؤكد في البداية أن على هذا ” كذب المنجمون و لو صدفوا ” أي لا يمكن إلى أحد معرفة الغيب و لكن الصدفة التي حدثت مع تشارلز كوجلان كانت بالفعل صدفة في غاية الغرابة و ظلت حكايته من أغرب الحكايات التي حدثت في التاريخ و قال البعض أن نبؤه الغجرية صدقت و قال البعض أنها صدفة غريبة و لا نعلم ما حدث بالضبط هل خوف تشارلز الشديد من هذه النبؤه صنع جزء كبير من هذا الأمر أم أن بالفعل الشخص المتوفى يشعر بما يدور من حوله و يحب لقاء الأحباب الله هو فقط ما يعلم بحقيقة هذا الأمر و لكن الحقيقة الوحيدة التي نعلمها هي أن ما حدث ما هذا الرجل بالفعل شيء في غاية الغرابة و لذلك نحن اليوم من خلال هذا المقال سوف نقص عليكم قصة تشارلز كوجلان إذا كنت مهتم بمعرفة ما حدث ما هذا الرجل بالتفصيل تابع معنا .

من هو تشارلز كوجلان : ولد تشارلز كوجلان في عام (1841) في جزيرة الأمير إدوارد قابلة الساحل الشرقي لكندا و ولد من عائلة ايرلندية فقيرة جداً ، و عندما أصبح كوجلان في عمر يجب عليه في الالتحاق بالمدرسة لم تجد أسرته المال من أجل دفع مصاريف الدراسة إليه لكن من الواضح أن الجيران كانوا أشخاص جيدة و يحبون عائلة كوجلان لذلك قاموا على الفور بالتبرع بمصاريف دراسة تشارلز و وفره إليه المال المناسب من أجل أرسله إلى إنجلترا حتى يكمل دراسته و كان كوجلان شخص قادر على تحمل المسؤولية حيث قام بتقدير ما فعله الجيران إليه و أجتهد في درسته بشكل جيد و وصل إلى التعليم الجامعي و تخرج أيضاً من الجامعة بتفوق .

عشق تشارلز كوجلان إلى التمثيل : كان تشارلز يعشق الفن و المسرح لذلك قرر أن يسلك هذا الطريق و يصبح ممثل لكن هذا الأمر أغضب والده بشدة حيث كان يريد أن أبنه يعمل بشهادته الجامعية و لكن تشارلز أصر على العمل بمجال التمثيل و تصاعدت بينهم المشكلة و هنا بدأ والده يهدده أن لم يتراجع عن قراره سوف يمنعه من دخول المنزل طوال حياته و لكن تشارلز صدم والده عندما قال له أنه لم يتنازل عن حلمه أبداً و لا يفرق معه أن يدخل إلى المنزل أو البلدة بأكملها مرة أخرى و بالفعل ترك المنزل و البلد بأكملها وذهب .

تشارلز و الغجرية : في يوم من الأيام قابل تشارلز سيدة غجرية تقوم بقراءة الطالع و قالت له تشارلز سوف تصبح رجل مشهور و لكنك عندما يلمع نجمك و تشتهر سوف تموت و بعد موتك لن ترقد روحك بسلام حتى تعود مرة أخرى إلى مسقط رأسك ، و هنا أنزعك تشارلز بشدة من هذه الكلمات و أخبر جميع أصدقائه بكلام هذه الغجرية و قال له أصدقائه أن هذا مجرد هراء و لا يستدعي كل هذا الانزعاج و الخوف و يجب عليه عدم التفكير .

تشارلز و الشهرة : بدأ تشارلز في تحقيق حلمه و عمل بالتمثيل و قام بالاشتراك في الكثير من الأعمال الفنية التي قدمت على المسرح و أبرز موهبته المميزة و أعجب به الكثير من الناس و أصبح مشهور و له جمهور كبير يأتي له من كل مكان و في عام (1899) كان تشارلز يقوم بالتمثيل على أحدى مسارح تكساس و كان وقتها مريض و أثناء قيامة بالتمثيل أمام الكثير من الجمهور سقط ميتاً و كان بالفعل في هذا الوقت قد لمع نجمه .

تابوت تشارلز كوجلان : بعد موت تشارلز تم دفنه بطريقة طبيعية في مقبرة بجالفستون و بعد عامين من وفاته ضرب جالفستون إعصار شديد و قتل فيه الآلاف و جرف الإعصار في طريقة الكثير من المقابر و كان من بينهم مقبرة تشارلز كوجلان و في اليوم التالي بعد انتهاء الإعصار وجدت السلطات الكثير من التوابيت و كان من المفترض أن يكون بينهم تابوت تشارلز و لكن لم يتم العثور عليه و عندما علمت أسرة تشارلز بهذا خصصت مكافأة كبيرة لمن يعثر على تابوت تشارلز و لكن أيضاً لم يتم العثور ليه .

ظهور التابوت المفقود : بعد ثماني سنوات من اختفاء تابوت تشارلز وجد عدد من الصيادين في جزيرة الأمير إدوارد تابوت كبير يطفو على شاطئ الجزيرة و عند البحث تم التأكد من أن هذا التابوت هو تابوت الممثل تشارلز الذي قطع كل هذه المسافة على مدار سنوات طويلة ليصل إلى مسقط رأسه في النهاية .