🔴 تطورات جديدة في واقعة قتل مصري لزوجته قبل انتحاره أمام المارة.. “قطعة أرض بالصعيد” فجرت الأزمة

  • soc
  • soc

 

تكشفت تفاصيل جديدة في واقعة مقتل زوجة مصرية على يد زوجها في منطقة النزهة الجديدة بمصر قبل انتحاره أمام المارة.

وبحسب موقع “صدى البلد”، روى جيران عم حربي، قاتل زوجته، بداية الواقعة، مؤكدين أنها كانت بسبب الخلافات بينهما على العودة الى الصعيد منذ ٥ سنوات، وكان الرجل قد حضر بصحبة زوجته وأطفاله من إحدى محافظات الصعيد للعمل حارس عقار وتقوم زوجته في العمل بالمنازل لمساعدته على مصاريف المنزل وبعد عدة سنوات أكرمهما الله بشقة تمليك.

 

 

وأضاف الجيران: في أحد الأيام تلقى عم حربي اتصالًا هاتفيًا من أقاربه في الصعيد بأنه ورث قطعة أرض على مساحة كبيرة وعليه الحضور لاستلام ميراثه هنا بدأ عم حربي التفكير في مصير حياته والابتعاد عن القاهرة وصخبها وترك الشقة والعودة إلى الصعيد لكن زوجته القتيلة كان لها رأى آخر”.

وتابعوا: “رفضت الزوجة العودة، وبدأت المشاكل تدق بابهما حتى قرر التخلص من الصداع المستمر والمشاكل بضرب زوجته بسكين في رأسها وخنقها حتى وقعت جثة هامدة وبعدها ذهب الى غرفة أطفاله واحتضنهم وترجل إلى الصالة ودخن سيجارة وبعدها ألقى نفسه من الطابق التاسع”.

 

 

من جهته، قال أبو محمود، أحد الجيران: “سمعنا صوت ضخم يقع على الأرض، على الفور هرعنا مسرعين إلى مكان الصوت لنجد جثة جارنا حربي غارقة في دمائها ونصف جمجمته خارجه من رأسه وقدمه الاثنين مكسورين ووجه مغطى بالدماء، متابعا: “بعد صعود الجيران للشقة، فوجئنا بالزوجة ملقاة على سرير النوم وترتدي ملابسها وبها طعنه بالسكين في رأسها قرابة ١٠ سم والدماء متناثرة من رأسها وأثار خنق في رقبتها، وعثرنا على مبلغ ما يقرب من ٩ آلاف جنيه ملقاة على السرير”.