القائمة

🔴 قذائف وقنابل تتساقط على محمية سودانية.. ماذا حدث للأسود؟…

(منقول من صحيفة تواصل الالكترونية)

نُقل “قرابة 50 حيواناً” من الأسود والضباع والطيور من محمية قريبة من الخرطوم التي يديرها “مركز السودان لإنقاذ الحيوانات البرية”، بحسب بيان منظمة “فور بوز” (المخالب الأربعة) النمسوية.اضافة اعلان

 محمية الباقير

ويقول مؤسس المركز السوداني عثمان صالح إن محمية الباقير حيث كانت تعيش هذه الحيوانات، تقع “بالقرب مباشرة من قاعدة عسكرية تدور معارك” حولها.

ويضيف هذا المهندس البالغ 39 عاما أن “قذائف وقنابل كثيرة سقطت في المحمية وتسببت في أضرار بالبنية التحتية كما أدت إلى إصابة بعض الحيوانات”.

وأوقعت الحرب الدائرة في السودان أكثر من 10 آلاف قتيل منذ اندلاعها في 15 ابريل بين الجيش بقيادة عبد الفتاح البرهان وقوات الدعم السريع التي يقودها نائبه السابق الذي صار عدوه الأول محمد حمدان دقلو>

نفوق 7 أسود:

ولم تسلم حيوانات محمية الباقير من هذه الحرب، ويؤكد صالح أن المحمية “فقدت سبعة أسود في سبعة أشهر بسبب الأمراض في معظم الحالات”. ويشير إلى أن لبؤة “تعرضت لإصابة قاتلة برصاصة طائشة قبل أن تلتهمها” أسود أخرى.

ويقول الطبيب البيطري أمير خليل الذي أشرف على مهمة نقل الحيوانات المحفوفة بمخاطر كبيرة، إن “هذا السلوك غير معتاد”.

ويلفت الطبيب البيطري المصري-النمساوي الذي سافر إلى السودان للتفاوض حول نقل عملية النقل، إلى أن “الحيوانات ضعفت للغاية بدنيا وتعاني من مشكلات صحية خطيرة. وكل الحيوانات مصدومة نفسيا”.

لكن خليل مرتاح حالياً، بعد نجاح عملية نقل الحيوانات، وهي 15 أسدا وأربعة ضباع وست قطط برية وعدد كبير من الطيور والزواحف، إلى شرق البلاد حيث تتولى السلطات السودانية الاعتناء بها.

– إعلان –