آشتون كارتر يعلن عن ارسال 600 جندي أمريكي للعراق - موسوعه

آشتون كارتر يعلن عن ارسال 600 جندي أمريكي للعراق

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

دارت في وقت سابق العديد من المناقشات بين رئيس الولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما ،و بين حيدر العبادي رئيس وزراء العراق ،و ذلك بشأن معركة الموصل ،و كان قد وجه العبادي طلب إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما من أجل زيادة المستشارين العسكريين .. ،و اليوم الأربعاء أوضح أشتون كارتر وزير الدفاع الأمريكي أن واشنطن سوف ترسل عدد 600 جندي إضافي إلى أرض العراق .. ما أسباب ذلك ..؟ تفضل الآن عزيزي القارئ بمتابعة السطور التالية لهذه المقالة ،و سوف تجد أدق تفاصيل الحدث .كارتر يعلن ارسال 600 جندي أمريكي إلى العراق

أولا لمحة سريعة عن آشتون كارتر .. اسمه بالكامل آشتون بلدوين كارتر ولد بتاريخ 24 سبتمبر عام 1954 ميلاديا ،و جاء ميلاده في الولايات المتحدة الأمريكية بفيلادلفيا ،و كان كارتر قد حصل على شهادة الفيزياء من جامعة بيل ،و ذلك في عام 1976 ميلاديا ،و حصل كارتر أيضا على درجة الدكتوراة من جامعة أكسفورد في الفيزياء النظرية ،و تولى آشتون كارتر العديد من المناصب الهامة من أبرزها نائب وزير الدفاع ،و كان ذلك خلال ولاية كلينتون تحديدا في الفترة الأولى منها ،و خلال الأزمة التي وقعت في عام 1994 ميلاديا ،و التي كانت تتعلق ببرنامج الأسلحة النووية في كوريا الشمالية ،و كان كارتر قد تولى مهمة الإشراف على التخطيط العسكري ،و عمل أيضا كمدير للمشروع الذي تخصص في إنشاء علاقات دفاعية ،و استخباراتية مع دول الإتحاد السوفيتي سابقا ،و كان ذلك فور انتهاء الحرب العالمية الثانية ،وتولى أيضا ،و تولى بعد تشاك غيل منصب وزير الدفاع للولايات المتحدة الأمريكية ،و كان كارتر قد حصل على جائزة مميزة للغاية ،و هي جائزة ميدالية الخدمة المميزة من وزارة الدفاع الأمريكية .وزير الدفاع الأمريكي

أشتون كارتر يعلن عن إرسال 600 جندي إلى العراق .. سوف ترسل الولايات المتحدة الأمريكية ما يقرب من ستمائة جندي إلى الأراضي العراقية ،و ذلك حتى تسهم في معركة الموصل ،و عن مهمة الجنود فقد أوضح آشتون كارتر من خلال لقائه مع الصحفيين أثناء تواجده في ولاية مكسيكو أن جنود الولايات المتحدة سوف يقومون بعدة مهام من أبرزها تدريب ،و تقديم النصح ،و الإرشاد للقوات العراقية بجانب الدعم اللوجيستي ،و المساعدة في جمع المعلومات ،و خلال هذه الآونة بلغ عدد الجنود الأمريكيين المنتشرين في العراق ما يقرب من 4600 جندي ،و الجدير بالذكر أن معركة الموصل بين تنظيم الدولة الإسلامية ،و بين العراق حيث نجح تنظيم الدولة الإسلامية منذ عام 2014 ميلاديا في السيطرة على كل من الفلوجة ،و الرمادي بجانب عدة مناطق من محافظة الأنبار ،و في العاشر من يونيو تمكن التنظيم من السيطرة على مدينة الموصل بالإضافة إلى عدة مناطق حيوية هناك ،و أوضحت الوسائل الإعلامية أن من أهم العوامل التي أدت إلى سقوط الموصل افتقار بعض القادة إلى الكفاءة ،و هروبهم ،و تركهم للجنود بجانب ذلك سوء التنظيم ،و كانت كل من الولايات المتحدة الأمريكية ،و جامعة الدول العربية أعلنوا تضامنهم مع العراق .

بيان مكتب رئيس الوزراء العراقي بشأن الجنود الأمريكيين .. كان قد أكد بيان من مكتب العبادي أن زيادة عدد الجنود ،و كذلك المستشارين ،و المدربين جاءت بناء على طلب قد قدمته الحكومة العراقية إلى الرئيس الأمريكي باراك أوباما ،و ذلك الطلب استعداد لمعركة الموصل ،و التي رأت الحكومة أنها بحاجة شديدة إلى الإستعانة بالتحالف الدولي من أجل إرسال عدد من المدربين لحسم هذه المعركة ،و كان البيان قد أوضح أيضا أنه فور الإنتهاء من هذه المعركة سوف يتم بشكل تدريجي تخفيف عدد المدربين هناك ،و بحسب البيان سوف يكون دور الجنود الأمريكيين مقتصر على تقديم المشورة فقط ،و لكن المسئول الأول عن تحرير الأراضي العراقية ،و الدفاع عنها هم جنود العراق .