🔴 طبيبة روسية تكشف عمن “يحفر قبره بالشوكة والملعقة” فترة الجائحة

لمتابعة الاحداث على الواتساب

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

أو

اضف رقمنا +96550342579 في مجموعتك في الواتساب

  • soc
  • soc

أوضحت الطبيبة الروسية الشهيرة، يلينا ماليشيفا، الخطر الذي يتعرض له الأشخاص الذين يعانون من السمنة في فترة جائحة “كوفيد-19” وشبهتهم بمن “يحفر قبره بالشوكة والملعقة”.

قالت ماليشيفا في صفحتها على “إنستغرام”: “تسبب السمنة عادة مرض السكري، الذي يجعل المصاب به أكثر ضعفا أمام (كوفيد-19)، ويعرّضه لخطر التعرض للنوع الحاد منه”.

وأضافت موضحة أن الدهون المتراكمة في الجسم تصبح مصدرا للالتهابات، و”يستقر” الفيروس بالذات في الخلايا الدهنية، لذلك تكون الالتهابات لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة “بطيئة ومزمنة”، “يستقر” فيها “كوفيد-19” ويبدأ بقتلهم.

وتضيف ماليشيفا: “بالإضافة إلى ذلك، تنخفض مناعة هؤلاء بصورة حادة، لأن خلايا الدم البيضاء في أجسامهم تعجز عن القيام بوظيفتها الدفاعية بفعالية، بينما “يجمّد” الغلوكوز الزائد بروتينات المناعة الأساسية، لهذا السبب تحديدا لا تتمكن منظومة المناعة من مكافحة (كوفيد-19)”.
وتابعت الطبيبة الروسية الشهيرة: “لهذا تكون إصابة الأشخاص الذين يعانون من السمنة والسكري بعدوى (كوفيد-19) أشد من الآخرين، حتى أن مركز الغدد الصماء الفدرالي بموسكو أنشأ قسما خاصا لعلاجهم”.

وتؤكد الطبيبة على ضرورة عدم الإفراط في تناول الأطعمة، لأن من يفعل ذلك إنما “يحفر قبره بالشوكة والملعقة”.

وشددت ماليشيفا على أن السعرات الحرارية اليومية التي يتناولها الشخص خلال فترة الحجر الصحي لا يجب أن تزيد عن 1200 كيلو كالوري والرجال عن 1500 كيلو كالوري، وإلا كان “كوفيد-19” قاتلا.