🔴 بشرى سارة لمرضى نزلات البرد بشأن محاربة فيروس كورونا

لمتابعة الاحداث على الواتساب

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

أو

اضف رقمنا +96550342579 في مجموعتك في الواتساب

  • soc
  • soc

 

مع انتشار فيروس كورونا فى جميع انحاء العالم اعتكف العلماء في معاملهم للبحث عن سبل للوقاية من وباء كوفيد -19، ومن داخل أحد المعامل خرج خبراء يوضحون أن الإصابة بنزلات البرد يمكن أن تساعد في محاربة فيروس كورونا مما يزيد الآمال لدى البعض بدرجة من الوقاية..

واكتشف العلماء خلايا يمكنها مهاجمة فيروس كورونا في مجرى الدم لدى الأشخاص الذين أصيبوا بنزلات برد فقط من قبل، بحسب ما نشرت صحيفة “ذا صن” البريطانية.

 

 

ويعتقد العلماء أن هذا يفسر سبب تأثر البعض بشدة بالفيروس أكثر من الآخرين، فيما حذر الباحثون من معهد لا جولا لعلم المناعة في كاليفورنيا من أن نتائجهم لم تثبت بعد خارج المختبر.

وبحثت دراسة في الخلايا المناعية المعروفة باسم الخلايا التائية التي تختلف عن الخلايا البائية التي تنتج الأجسام المضادة أنه بدلًا من التصاق الخلايا بالفيروس، تقوم الخلايا التائية بالهجوم مستهدفة الخلايا المصابة الأخرى،

وقال “دان ديفيس” أستاذ علم المناعة بجامعة مانشستر ،”عندما تصاب الخلية بفيروس كورونا، يتم تقطيع جزيئات البروتين في الفيروس إلى قطع صغيرة جدًا”.

 

 

واستكمل:”عندما ترى الخلايا التائية هذه الجزيئات من الفيروس التي لم تكن موجودة في الجسم من قبل ، فإنها تقاوم تلك الجزيئات وتشكل مناعة”.

ونظر الباحثون من معهد لا جولا للمناعة في كاليفورنيا إلى دماء المرضى الذين تعافوا من فيروس كورونا، ووجدوا أن الخلايا التائية التي كانت لديهم في دمهم استجابت للفيروس الجديد ، مشيرين إلى أن التعرض لفيروسات أخرى مثل نزلات البرد أو الأنفلونزا قد أعدت خلايا بطريقة أو بأخرى للتعرف على فيروس كورونا ومهاجمته.