🔴 شاهد: مودل روز تخرج عن صمتها وتتحدث عن صديقها المثلي وتثير الشكوك حول زواجها!

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

  • soc
  • soc

 

خرجت الفاشنيستا السعودية مودل روز، عن صمتها إزاء العديد من الأمور المثيرة للجدل حولها، حيث ردّت على أزمة اتهامها بالإفطار في رمضان قائلة إن فرق التوقيت بين السعودية والبلاد العربية وبين أمريكا التي تقيم فيها هو ما أحدث هذه البلبلة.
وقالت مودل روز في ظهور لها عبر تقنية “البث المباشر” مع الإعلامية الإماراتية مهيرة عبدالعزيز إنها أصبحت تتفادى هذا الأمر بوضع توقيت تناولها الإفطار في حال صورت ذلك عبر حسابها على تطبيق “سناب شات”.

وردًا على التزامها بالصيام والإفطار رغم تحررها في العديد من الأمور قالت مودل روز إن الصيام من الأركان الخمسة وهو فرض في الديانة الإسلامية ولذلك تحرص على أداء الفريضة.

 

 

وأثارت مودل روز شكوكًا كبيرة بشأن زواجها، حيث سألتها مهيرة عبدالعزيز عن كونها متزوجة سابقًا من عدمه فردّت بالقول: “ممكن ما تكون سابقة.. أنا إنسانة أرى أن حياتي الشخصية لابد أن تكون بعيدة عن الشهرة والأضواء”، لترد عليها مهيرة قائلًة: “بس يمكن تكوني متزوجة؟”، فردّت بالقول: “ما حدا يدرى”.
وعن صديقها “المثلي” الذي أثارت علاقتها به جدلًا في الفترة الماضية قالت مودل رود إن الفترة التي ظهرت فيها برفقة صديقها كانت قد استأجرت منزلًا وتحدثت مع صديقها وطلبت منه الجلوس معها لأنها لا تستطيع الذهاب إليه، مردفًة: “الأجواء حلوة وبنغير جو وبنسوي مقالب.. الناس مو فاهمين الأمر وعشان كده كبروا الموضوع”.
وقالت مودل روز إنها لم تحصل على الجنسية الأمريكية حتى الآن لأن هناك معايير معينة للحصول على تلك الجنسية، مردفًة: “ما قدمت عليها عشان محتاجة إجراءات معينة بينها اللجوء السياسي أو الديني وأنا أبغى هذا أنا عندي أهلي”.
وأوضحت أنها تعيش في أمريكا بموجب تصريح عمل ومن خلاله تحصل على إقامة وتقوم بتجديدها كل عامين.

 

 

وبشأن توعدها لإحدى المتابعات قضائيًا لاتهامها بأنها زورت جنسيتها قالت مودل روز إن هناك قضيتين تم رفعهما على أشخاص في أمريكا يهاجمونها مؤكدًة أن هذه القضايا كبيرة ومدفوع بها قرابة مائة ألف دولار.
وبينّت أن هناك أشياء بهذا الأمر لا تحب الحديث فيها ولكن هناك أشخاص يدفع لهم البعض للهجوم على السعودية ولأنها سعودية الأصل تكون دائمًا بالواجهة لهؤلاء الأشخاص، مردفًة أن البعض يحاول الترويج بأن المرأة السعودية لم تحصل على حقوقها، وتابعت” يريدون يطيحون روز ليقال أن بنات السعودية لا يملكون حريتهم وما يحدث أجندة”.
وأكدت أنها تتواجد في أمريكا منذ عام 2013، وأن آخر زيارة لها للسعودية كانت قبل عامين عند وفاة والدها، مردفًة أنها تزور الكويت أيضًا وتباشر عملها وسفرياتها بشكل طبيعي.