✅ احذرها.. 5 أماكن حدثت فيها 90% من إصابات كورونا

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

حذر الباحث الأمريكي إيرين بروماج، أستاذ علم الأحياء في جامعة دارتموث بولاية ماساتشوسِتْس، من خمسة أماكن خطرة، مؤكدًا أنه حدثت وتحدث فيها 90 في المئة من الإصابات بفيروس كورونا. وفي مقابلة مع شبكة “CNN” الأمريكية، وضع “بروماج” قائمة من خمسة أماكن خطرة، وهي: المنزل ومكان العمل، والتجمعات الاجتماعية أو الدينية ( كالمساجد وقاعات الأفراح )، ووسائل النقل العامة أو الخاصة، والمطاعم.

ماذا عن المنزل؟

وقال “بروماج”، المتخصص في علم المناعة: “سأخرج المنزل من القائمة، لأن أحد أفراد الأسرة هو من خرج وجلب الفيروس للآخرين”.

أماكن خطرة

وعن بقية الأماكن الخمسة، التي يجتمع داخلها العديد من الأشخاص، يقول “بروماج”: ” تتبعت الأبحاث عمليات الاتصال التي تتم في هذه الأماكن، ورسمت خرائط لما يحدث مع انتشار العدوى، وخلصت إلى أن هذه الأماكن المغلقة مع الكثير من الأشخاص وضعف دوران الهواء، تؤدي إلى الانتشار السريع للفيروس بين الأشخاص المعرضين”. ويضيف: “إذا كنت في أحد هذه الأماكن وهو ما سيحدث حتمًا في حياتنا، سترى أن هناك الكثير من الناس، وستشعر أن هذا أمر غير جيد، هذه هي المواقف التي عليك تجنبها.. استخدم قدميك وتحرك مبتعدًا، ابحث عن مكان آخر تشعر فيه براحة أكبر”. ويؤكد “بروماج”: أنه لا يجب أن تبقى في أي مكان عمل، أو أي بيئة لا تحافظ على عدد معقول من الناس، بتطبيق قاعدة مسافة التباعد الاجتماعي، وأي بيئة لا يتدفق فيها الهواء بشكل جيد.

الأصوات المرتفعة تزيد الفيروسات

كما يحذر “بروماج” من هذه الأماكن، خاصة إذا كان فيها ضوضاء وأصوات الناس مرتفعة، ويفسر هذا قائلاً: “الحديث العادي يطلق كمية معينة من الرذاذ التنفسي، وكلما كان صوتك أعلى، كلما خرجت كميات أكبر، وبالطبع معها المزيد من الفيروسات في الهواء”. ويؤكد الباحث الأمريكي: أن علينا أن نهرب الآن ممن يتكلمون بصوت عالٍ.