🔴 دراسة صادمة لـ “ترامب” عن دوائه المفضل لعلاج كورونا

لمتابعة الاحداث على الواتساب

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

أو

اضف رقمنا +96550342579 في مجموعتك في الواتساب

  • soc
  • soc

 

كشفت دراسة جديدة أجرتها مستشفيات في نيويورك عن عدم فعالية علاج للملاريا كان قد روج الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لاستخدامه في مكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد – 19).

وقالت الدراسة التي نشرت في مجلة “نيو انجلاند جورنال أوف ميديسين”، إن إعطاء مرضى كورونا في وضع خطر، عقار هيدروكسيكلوروكين، المستخدم في معالجة الملاريا، لم يحسن وضعهم أو يجعله يتفاقم بشكل كبير.

وأوضح معدو الدراسة، أنه “لم يتراجع أو يرتفع بشكل كبير، احتمال الوفاة أو إدخال أنبوب إلى الرغامى لدى مرضى تلقوا عقار هيدروكسيكلوروكين مقارنة بالذين لم يحصلوا عليه”.

 

 

وأجريت دراسة المراقبة التي مولتها معاهد الصحة الأمريكية، على مرضى كوفيد-19 أدخلوا إلى قسم الطوارئ في مستشفيين في نيويورك.

وحصل 811 مريضا على جرعتين من 600 ميليجرام من هيدروكسيكلوروكين في اليوم الأول، ومن ثم 400 ميليجرام يوميا، على مدى أربعة أيام. ولم يحصل 565 مريضا على العقار، وفق ما نقلت وكالة “فرانس برٍس”.

مع ذلك، أكد العلماء أن هذه الدراسة “ينبغي ألا تستعمل لاستبعاد” إيجابيات أو مخاطر محتملة للعلاج بهيدروكسيكلوروكين.

 

 

وأضافوا: “إلا أن نتائجنا لا تدعم استخدام هيدروكسيكلوروكين في الوقت الراهن خارج التجارب السريرية العشوائية (من خلال اختيار المرضى بالقرعة) لإظهار فعاليتها”.

وكان الرئيس ترامب أيد بانتظام استخدام هيدروكسيكلوروكين كعلاج لمرضى كوفيد-19، لكن السلطات الصحية الأمريكية والكندية حذرت من استخدامه خارج إطار التجارب السريرية.