🔴 هذه الفئات الأقل عرضة للموت بفيروس كورونا .. هل أنت منهم؟

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

  • soc
  • soc

 

كشفت دراسة بريطانية حديثة الفئات الأقل والأكثر عرضة للوفاة بسبب فيروس كورونا المستجد والذي أصبح جائحة في كافة الدولة تقريبا.

وقالت الدراسة، إن المواطنين الذين يعانون من الربو الحاد ومرض السكري غير المنضبط من ضمن الفئات الأكثر عرضة لخطر الموت بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

 

 

وبحسب ما جاء في تقرير لصحيفة “The Sun” البريطانية، فقد خلصت نتائج الدراسة إلى أن الرجال فوق سن الستين والأشخاص المنتمين للأقليات العرقية والخلفيات الفقيرة أكثر عرضة للإصابة بالفيروس، الذي أودى بحياة أكثر من 30 ألف شخص في المملكة المتحدة.

وأفاد التقرير بأن علماء من جامعة “أوكسفورد” البريطانية ومدرسة لندن لحفظ الصحة وطب المناطق الحارة قد قاموا بدراسة بيانات هيئة الخدمات الصحية الوطنية في إنجلترا ومراجعة السجلات الطبية لنحو 17.4 مليون شخص بالغ في المملكة المتحدة، خلال الفترة ما بين الأول من فبراير والخامس والعشرين من أبريل، في إطار ما وصفوه بـ”أكبر دراسة لفيروس كورونا أُجريت في أي بلد حتى الآن”.

وتأتي نتائج هذه الدراسة في الوقت الذي أعلن فيه مكتب الإحصاء الوطني البريطاني أن خطر الوفاة بفيروس “كورونا” أعلى بمعدل 4 أضعاف بين البريطانيين أصحاب البشرة السمراء مقارنة بالبيض.

وأفاد العلماء القائمون على هذه الدراسة بأنها توفر “أقوى دليل حتى الآن على عوامل الخطر المرتبطة بالوفاة بسبب فيروس كورونا”.

وأكد البروفيسور “ليام سميث”، أحد الباحثين المشاركين في الدراسة، أن وجود بيانات شديد الدقة عن الأشخاص الأكثر عرضة لمضاعفات “كورونا” هو أمر ضروري من أجل إدارة أزمة الوباء وتحسين الرعاية الصحية للمرضى.

 

 

ورصد تقرير الصحيفة البريطانية أبرز النتائج التي توصلت إليها الدراسة، حيث تبين من خلالها أن الأشخاص من “الخلفيات المحرومة” أكثر عرضة لخطر الوفاة حتى بعد أخذ عوامل أخرى، مثل المشاكل الصحية الكامنة، في عين الاعتبار.

وكذلك فإن المواطنين من أصول عرقية آسيوية أو من أصحاب البشرة السمراء في بريطانيا أكثر عرضة لخطر الوفاة، مقارنة بالبيض؛ وسبق أن أشار بعض العلماء إلى أن السبب وراء ذلك قد يرجع إلى وجود معدل أعلى من الحالات المرضية مثل السكري وأمراض القلب بين هذه الفئة.

لكن النتائج الجديدة التي توصلت إليها الدراسة البريطانية تشير إلى أن هذه النظريات لا تفسر الخطر المتزايد بصورة شاملة، ولذلك فقد أكد الباحثون أن هناك حاجة إلى المزيد من البحث والدراسة لتبين السبب وراء كون هذه الفئة أكثر عرضة لمخاطر فيروس “كورونا”.

وتبين أيضًا أن الرجال وهؤلاء الذين تخطوا سن الستين أكثر عرضة للإصابة بفيروس “كورونا” والوفاة بسببه؛ وحذر “سميث” وفريقه من أن المصابين بمرض السكري غير المنضبط والربو الحاد من بين الفئات الأكثر عرضة لخطر الموت.