🔥 بالفيديو: الدكتور محمد العيسى يروى تجربته مع أحد المنتمين لأكثر الأحزاب تشددا في أوروبا بعد خطاب الكراهية ضد المسلمين

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

قال الدكتور محمد العيسى، الأمين العام لرابطة العالم الإسلامى، ورئيس مجلس هيئة علماء المسلمين،إن هناك مخاوف عند بعض الدول الأوروبية من وجود وتأثير الدين في الهوية لديهم . وروى  العيسى خلال حديثه في برنامج ” بالتي هي أحسن ” على قناة “أم بي سي ” ، تجربته خلال مناقشات مع أحد المنتمين لأشد الأحزاب المتطرفة في أوروبا وقال ” هو الآن صديق وأصبح هناك لقاءات ومناقشات خاصة وفي الحقيقة هو عنده مراجعات وخفف من حدة خطابه ،وتابع العيسى ” هذا الصديق قال لي إنه لا يكره المسلمين من الداخل حتى مع الاختلاف مع بعض آرائهم وتصرفاتهم ولكنه يخشى على ثقافة وديموجرافية بلده ” . وفي رده على الصديق المنتمي للحزب المتطرف قال العيسى ” هذه ليست بلدك لوحد وبلادك بها العديد من الأديان  وهناك مسلمون في بلدك حتى الجيل الرابع وحتى أصولك أو أصول من هم في حزبك وربما أصولك أو أصول من في حزبك من أصول مهاجرة “.

ووجه العيسى سؤالا لصديقه ” هل ما تخشاه يجيز لحزبك أن يستخدم عبارات الكراهية ضد مواطنين أمثالكم؟، قد يكون يعضهم قدم لبلده أكثر من أعضاء حزبكم ، وقلت له كلكم مواطنون ولا فرق بينكم أمام الدستور والقانون سوى ما يقدمه كل منهكم لخدمة الوطن ،وهل لهجة خطابكم ستغير من الأمر شيئأ أم ستزيده تعقيدا ؟؟. وتابع العيسى رواية قصة النقاش مع صديقه المنتمي لحزب متطرف في أوروبا وقال ” الثقافة التي تتحدث عنها هي خادمة للوطن  وهذه الخدمة يجب أن تبحث عنها ، وقلت له إنكم في الواقع فعلتم عكس ذلك بجعل هذه الثقافة في حالة صراع وصدام مجتمعي .وأكد العيسى  أن الحالات الاستثنائية ترد على الجميع عندنا وعندهم ولم نعمم العنف والإرهاب على الجميع بعد الإعتداء على دور العبادة الإسلامية “.