تعرفي على 10 نصائح لنمط حياة يحسّن خصوبة النساء - موسوعه

تعرفي على 10 نصائح لنمط حياة يحسّن خصوبة النساء

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك .. اشترك الان في قروب موسوعة .. لا تفوتك الاحداث .. اضغط هنا

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

main-5130

إذا كنتِ تأملين في حدوث الحمل، فقد تتساءلين عن مستوى خصوبتك وما إذا كان يمكن تحسينها، وقد تكون بعض العوامل خارجة عن إرادتك، مثل المشكلات الطبية التي تؤثر على خصوبة المرأة، ولكن كل ذلك ليس نهاية المطاف، فخيارات نمط الحياة يمكن أن يكون لها بعض التأثير على خصوبتك أيضًا.
فيما يلي ما يلزم معرفته لتحسين الخصوبة وحمايتها.

* ما الخصوبة لدى المرأة؟
خصوبة المرأة هي قدرتها على الحمل بطفل بيولوجي، قد تتساءلين أنت وزجك عن خصوبتك في حالة تكرار محاولة حدوث الحمل أو ممارسة الجنس بدون استخدام واقٍ لمدة سنة واحدة على الأقل – أو على الأقل ستة أشهر إذا بلغتِ من العمر أكثر من 35 عامًا – بدون نجاح.

* ما أسباب مشكلات الخصوبة لدى النساء؟
يمكن أن تساهم العديد من المسائل الطبية في حدوث مشكلات الخصوبة لدى المرأة، ومن ضمنها:

حالات مرضية تؤثر على الإباضة.
انتباذ بطانة الرحم، وهي حالة تنمو فيها الأنسجة المبطنة للرحم من الداخل (بطانة الرحم) في الجهة الخارجية من الرحم.
وجود أربطة من النسيج الندبي بين أعضاء الحوض (التصاق حوضي) بسبب جراحة أو عدوى سابقة.
انسداد قناة فالوب، غالبًا بسبب مرض التهاب الحوض، أو الشذوذ البوقي.
زيادة البرولاكتين في الدم (فرط برولاكتين الدم).
الحالات المرضية التي تؤثر على الرحم.
العمر له دور هو أيضًا في خصوبة المرأة، فتأخير الحمل يقلل من احتمالية حدوثه، حيث لا يتم إخصاب بويضات المرأة المسنة بسهولة مثل المرأة الأصغر سنًا، بل وربما لا تتطور بشكل طبيعي حتى بعد حدوث الإخصاب.

* ما الذي يمكن فعله لتحسين خصوبة المرأة؟
إن خيارات أسلوب الحياة الصحي يمكن أن تساعدكِ على تحسين الخصوبة، على سبيل المثال:

1. حافظي على وزن صحي للجسم
قد تؤثر زيادة الوزن أو النحافة البالغة على إنتاج الهرمون ومنع التبويض الطبيعي، الحفاظ على وزن صحي للجسم يمكن أن يزيد من معدل التبويض واحتمال حدوث الحمل.

2. الوقاية من الأمراض المنقولة جنسيًا (STIs)
الأمراض المنقولة جنسيًا، مثل الكلاميديا والسيلان، هي سبب رئيسي من أسباب العقم للنساء.

3. اتبعي نظامًا غذائيًا صحيًا
يمكن للداء البطني أن يضر الخصوبة، بخلاف ذلك، لا توجد أبحاث كافية تدل على أن اتباع نظام غذائي معين يعزز من مستوى الخصوبة، وبطبيعة الحال، فإن تناول الكمية الكافية من الفاكهة والخضروات والحبوب الكاملة والدهون الصحية ومجموعة متنوعة من مصادر البروتين سيكون بفائدة كبيرة لك سواء كنتِ تحاولين حدوث الحمل أم لا.

4. تحديد مواعيد منتظمة لإجراء الفحوصات
إن زيارة مقدمة الرعاية الصحية بصفة منتظمة يمكن أن يساعدكِ على اكتشاف الحالات الصحية التي قد تهدد الخصوبة وعلاجها.

5. تجنب نوبة العمل الليلية، إن أمكن ذلك
العمل بانتظام في النوبة الليلية قد يجعلك أكثر عرضة لخطر العقم، ربما عن طريق التأثير في إنتاج الهرمون، إذا كنتِ تعملين بنوبة ليلية، فحاولي الحصول على قسط كافٍ من النوم في فترات الراحة.

وعلى الرغم من أن الضغط النفسي لا يمنع حدوث الحمل، ألا أنه ينبغي مراعاة الحد من الإجهاد وممارسة أساليب التكيف الصحية، مثل تقنيات الاسترخاء، عند تجربة حدوث الحمل.

* ما المحظورات؟
خيارات أسلوب الحياة الصحي لها أهميتها أيضًا، لحماية خصوبتك:

1- أقلعي عن التدخين
يسبب التدخين الشيخوخة للمبايض ويستنزف البويضات قبل أوانها، إذا كنتِ تُدخنين، فاطلبي من مقدمة الرعاية الصحية أن تساعدكِ على الإقلاع.

المصدر: مايو كلينك