رعاية مصاب الزهايمر .. كيف أتكيف وأحمي زواجي؟

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

Pictures-2015-07-23-e437a6a1-a34a-4b27-81e8-ccc9705b27be

لا يكون الزواج دائماً سهلاً، وقد يكون ذلك حقيقياً خاصةً لمقدمي الرعاية للآباء أو الأقارب أو الأحباء الآخرين المصابين بالزهايمر، وسواء كنت رجلاً أو امرأة وتقدم الرعاية لحبيب مصاب بالزهايمر؛ فمهم تفهم كيف يؤثر تقديم الرعاية على زواجك؟ والخطوات التي يمكنك القيام بها لحماية علاقتك الزوجية.

* مصدر الاختلافات الزوجية
قد يكون تقديم الرعاية لشخص ما مصاب بالزهايمر مستنفداً للوقت، ومسبباً للضغط النفسي، وهو ما يؤثر بدوره على زواجك، وقد يؤثر تقديم الرعاية على علاقتك بزوجك من خلال:

فرض عبء مالي.
استهلاك وقتكما الذي تقضيانه سوياً كزوجين.
استهلاك الوقت المخصص لإدارة شؤون الأسرة مثل رعاية الطفل والأعمال المنزلية.
التسبب في الإحباط والتعب.
التسبب في استياء الأحباء ممن في حاجة إليك أو استياء زوجك.
التسبب في نشأة التوتر أو النزاع بين زوجك وأفراد الأسرة الآخرين المشتركين في رعاية أحبائك.
خلق خلافات حول الكثير من الأمور.

* نصائح للتكيف
كمقدم رعاية لشخص عزيز مصاب بالزهايمر، قد تركز بشكل كبير على أحبائك لدرجة أنك تهمل احتياجاتك واحتياجات زوجك، وبينما يمكن للعلاقة الصحية التحمل في وجود الضغط النفسي، إلا أنه من الهام لك ولزوجك أن يتم إعطاء الأولوية لزواجكما.

تذكر أن الاهتمام باحتياجاتك أثناء تقديمك للرعاية لا يعد تصرفاً أنانياً، بل إنه أمرٌ هامٌ لصحتك وتكيفك، وعندما تهتم باحتياجاتك، سيستفيد الشخص الذي تقدم له الرعاية أيضاً.

ولحماية علاقتك الزوجية وتقويتها، إليك بعض الإرشادات الهامة:

– حدد وقتاً للتحدث
تحدث إلى زوجك بشأن دورك كمقدم رعاية، وعلاقتكما الزوجية، وكيف يمكنكما دعم بعضكما بعضاً، سيساعدكما التواصل على الحفاظ على ترابطكما في مواجهة الضغط النفسي، كما سيساعد على منع سوء التفاهم.

– اقضيا الوقت معاً
من الهام لعلاقتكما الزوجية أن تتواجدا معاً، ابحث عن الموارد المجتمعية والأسرة والأصدقاء لمساعدتك على رعاية أحبائك، حتى يمكنك توفير وقت لزواجك.

– ابحث عن طرق للاستمتاع بعلاقتك الزوجية
لا تدع صعوبات تقديم الرعاية تستنفد متعة حياتك أو زواجك، ابحث عن طرق كبيرة أو صغيرة للاحتفال بزوجك أو للضحك معاً أو لتدليل بعضكما بعضاً.

* اعلم متى يحين وقت التغيير
قد تصل أنت أو زوجك أو كلاكما إلى نقطة ما، حيث تكون متطلبات تقديم الرعاية كثيرة جداً بحيث تعجز عن تحملها، تحتاج إلى أن تدرك متى يحدث ذلك، وأن تعمل مع زوجك للقيام بالترتيبات الأخرى، والأفضل من ذلك، أن تعملا سوياً لوضع خطة احتياطية لرعاية أحبائك مقدماً.

المصدر: مايو كلينك