القائمة

🟢 الكشف عن ‏10 آثار جانبية لحليب اللوز قد تصدم البعض

يعد حليب اللوز بديلا نباتيا شائعا للألبان، ولكنه قد يسبب بعض الآثار الجانبية، مثل:

الحساسية:

 يمكن أن يسبب حليب اللوز ردود فعل تحسسية لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية اللوز أو المكسرات الأخرى.

مشاكل في الجهاز الهضمي:

 يمكن أن يسبب حليب اللوز مشاكل في الجهاز الهضمي، مثل الانتفاخ والغازات والإسهال، بسبب محتواه من الألياف.

نقص التغذية:

 يفتقر حليب اللوز إلى بعض العناصر الغذائية الأساسية الموجودة في حليب البقر، مثل الكالسيوم والبروتين.

زيادة الوزن:

 يمكن أن يؤدي حليب اللوز إلى زيادة الوزن إذا تم استهلاكه بكميات كبيرة.

محتوى السكر: 

يمكن أن يحتوي حليب اللوز المُنكه أو المُحلى على نسبة عالية من السكريات المضافة.

محتوى الأوكسالات:

 يحتوي اللوز على نسبة عالية من الأوكسالات، والتي يمكن أن تساهم في تكوين حصوات الكلى.

نقص المعادن:

 يحتوي اللوز على حمض الفيتيك، وهو مضاد غذائي يمكن أن يمنع امتصاص بعض المعادن.

مرضى الغدة الدرقية: 

يمكن أن يؤثر حليب اللوز على وظيفة الغدة الدرقية.

الأطفال والرضع: 

لا يناسب حليب اللوز الأطفال الرضع والأطفال في مرحلة النمو.

مرضى السكري: 

يمكن أن يؤدي حليب اللوز إلى ارتفاع نسبة السكر في الدم.

– إعلان –