🔥 “أكبر صالتين للتزلج تحولتا لثلاجتي موتى”.. “طبيب سعودي” يعمل في فرنسا يروي “مشاهد مفزعة” بسبب كورونا

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

صحيفة المرصد: كشف الطبيب السعودي، الدكتور هاني طلال الجهني، الذي يعمل في تخصص جراحة المخ والأعصاب بأحد المستشفيات الفرنسية، عن مشاهد مفزعة في المستشفى التي يعمل بها جراء فيروس “كورونا” المستجد، مؤكدًا أن المنطقة التي يعمل بها هي أكبر منطقة موبوءة في فرنسا.

وأوضح في سلسلة تغريدات عبر “تويتر”، أن مستشفى كولمار هو أكبر مستشفى مستقبل لحالات كورونا، وتحول بالكامل إلى منطقة عزل، مؤكدًا أن البنية التحتية للمنظومة الصحية في الدول الأوروبية مثل فرنسا وألمانيا وإيطاليا، متطورة ومتينة جداً، وحين تعلن هذه المنظومات حالة الخطر أو تنهار تماماً، فهذا يعني أن الأمر خطير!

وعن حجم الكارثة، استشهد “الجهني”، بما أورده له رئيس نقابة الأطباء في Grand Est ورئيس قسم التخدير والعناية المركزة الدكتور جون فرانسوا سيرفون (٦٨ عاماً)، إنه لم ير في حياتي مثل هذه المصيبة.

وأشار إلى ازدياد حجم الإصابات في الطواقم الطبية تزداد كل يوم، والمتوقع أنهم جميعًا مصابون، ولكن من لم تظهر عليه الأعراض فلا يفحص، ويستمر في العمل مع أخذ الاحتياطات اللازمة.

وأضاف: “أكبر صالتين للتزلج في مدينة كولمار ومدينة ميلوز القريبة من كولمار تحولت إلى ثلاجة للموتى لتستوعب العدد الحالي والعدد المتوقع، وأمر الرئيس الفرنسي بإنشاء مستشفى عسكري مثل الذي ينشأ في الحروب قريبًا من كولمار لاستيعاب عدد المرضى”.