🔴 الحمراني يكشف معلومات جديدة صادمة لأول مرة عن “خاطفة الدمام”.. وهذه قصة الخاتم الذي “بيتت” له مريم الجن بداخله!

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

  • soc
  • soc

واصل الصحفي أبو طلال الحمراني كشف معلومات جديدة بشأن قضية “خاطفة الدمام”، حيث قال إن المتهمة “مريم” كانت تعمل بـ”السحر” حسب الطلب.

وأكد الحمراني خلال تغريدة له عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي تويتر إن “خاطفة الدمام” كانت تتعامل بالسحر على حسب الطلب حيث تقوم بعمل “عمل المحبة والفرقة” بين الأزواج و “عمل الإنجاب”.

مساعدة منصور

وأفاد الصحفي أن شريك الخاطفة “منصور” كان يساعدها إذا كان المسحور رجل حيث يقوم هو بمتابعة الضحية ومحاولة سقيه أو إلقاء أو دفن السحر في عتبات بيت الضحية بالإضافة إلى دفنها في المقابر.

وكشف الحمراني عن أن تلك المعلومات الجديدة التي ينشرها مسجلة في الاعترافات الموجودة في التحقيقات.

قصة الخاتم!

وأضاف الحمراني “في اعترافات منصور أن مريم كانت تؤكد له أنه لايستطيع بشر أن يكشف سرها أو يدخلها السجن وهي تملك سلطة على الجن يخدمونها في أعمالها، ويستخدمه كذلك منصور في البيع والشراء واستخدام اعمال السحر حيث يسيطر على زبائنه بكل سهول، من خلال الخاتم الذي بيتت له مريم الجن بداخله”.

وقال الحمراني إن “مريم” و”منصور” اعتقدا أنهما بسحرهما سيفلتان من العقاب، وتابع “تناست أنها في بلاد المسلمين، ضباط ورجال أمن متحصنين بالله وتأدية الأمانة تم ضبطها وتحريز الأعمال التي معها وقرأت القرآن عليها ورقيتها، ربما تم إنقاذ الكثيرين خصوصا أصحاب الصور الذين عثر عليهم لدى خاطفة الدمام”.

حفل مبيت!

وكشف الصحفي أنه وباعتراف “منصور” فإن “مريم” كانت في كل مرة تخطف فيها طفلاً تقوم بعمل حفله تسمى “مبيت”، مضيفاً “لدرجة بأن أهالي المخطوفين كانوا يبحثون طوال السنوات ومنهم اقترب لكشف مكان طفله لكنه لايستطيع أن يراه بفعل الجن والسحر”.