🔥 خطر كورونا يصل لذروته عند هذا النوع من المرضى .. وهكذا يتم التعامل معهم

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

صحيفة المرصد – وكالات : أظهرت دراسة تحليلية أن الأشخاص الذين يعانون من أمراض تسبب ضيق التنفس أو مشاكل في الرئتين تزيد لديهم مخاطر الإصابة بحالات حادة من عدوى فيروس كوفيد-19 (فيروس كورونا المستجد).

ضيق التنفس

ووجدت الدراسة التي نشرت الأربعاء أن ضيق التنفس هو العرض الوحيد لكوفيد-19 الذي يرتبط بشكل كبير بالحالات الشديدة وباحتياج المرضى إلى دخول وحدات العناية المركزة.

وتشير النتائج، التي نشرت على موقع (ميد أركايف) للدراسات العلمية، إلى أن خطر حدوث مضاعفات إضافية لدى المصابين بكوفيد-19 لا يرتبط بجميع الحالات الصحية الأخرى.

ووجدت الدراسة أن الحالة المعروفة باسم الانسداد الرئوي المزمن، وهو مرض يسبب مشاكل في التنفس على الأمد الطويل، هي أكبر عامل من عوامل خطر الإصابة بحالة حادة من كوفيد-19 بين المرضى الذين يدخلون المستشفيات.

وقال فاجيش جاين من معهد الصحة العالمية بكلية لندن الجامعية، الذي شارك في قيادة فريق البحث، إن من المتوقع أن تساعد النتائج في توجيه مسؤولي الصحة العامة والأطباء في تحديد الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بحالات حادة من كوفيد-19.

أهمية أجهزة المساعدة على التنفس

وبهذا الخصوص حضّت منظمة الصحة العالمية في بداية مارس/آذار الجاري، الدول على استكمال استعداداتها لمعالجة المرضى المصابين بالفيروس والحرص على وجود مخزون كاف لديها من أجهزة المساعدة على التنفس.

وشددت على أهمية أجهزة المساعدة على التنفس في معالجة الإصابات الأكثر حرجا بالفيروس، خاصة للمرضى الذين يتخطون الستين من العمر والذين يعانون من أمراض أخرى.

ونبّهت إلى أن نسبة الوفيات لدى المصابين الذين يعانون من أمراض خطيرة تتخطى 50 بالمئة، مشددة على أهمية توفير الرعاية القصوى السريعة ولا سيما رفع مخزون أجهزة المساعدة على التنفس إلى أقصى حد.

وتسبب الفيروس الجديد في تفشي وباء حول العالم حيث أصيب أكثر من 200 ألف شخص فضلا عن 8500 حالة وفاة.