🔥 نجل الداعية “الزنداني “يتفوق على والده ويدعي اكتشاف علاج مزعوم للشفاء من كورونا خلال 72 ساعة!

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

نجل الداعية “الزنداني “يتفوق على والده ويدعي  اكتشاف علاج مزعوم للشفاء من كورونا خلال 72 ساعة!

صحيفة المرصد : أثار منشور على موقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” ، كتبه محمد عبد المجيد الزنداني ، نجل القيادي في حزب الإصلاح الإسلامي في اليمن ، حالة من الجدل والسخرية بين المغردين بعد إعلان الزنداني عن توصله لعلاج من فيروس كورونا المستجد في فترة لا تتعدى ال72 ساعة .

بينما ما يزال علاج الأيدز الذي أعلن عنه والده قبل أكثر من عشرة أعوام، في قائمة الوهم، ظهر محمد عبدالمجيد الزنداني، الذي يقيم مع والده في تركيا،  و كتب منشورا قال فيه، إنه ”توصل إلى لقاح ناجع يقضي على الفيروس وعلى أعراضه في فترة لا تتجاوز 72 ساعة “،وأوضح أنه ”بصدد استكمال الإجراءات البحثية له في إحدى الجامعات التركية بعد توقيع عقد الاتفاقية معها“، مضيفاً أنه ”قريبًا بعد استكمال الإجراءات الروتينية للبحث العلمي له في هذه الجامعة، وفي مدّة لا تتجاوز الشهر بإذن الله، سيتم رفع النتائج لوزارة الصحة من قِبل هذه الجامعة“.

وأثار منشور الذنداني موجة من السخرية بين المغردين إلى أن اضطر لحذفه ، حيث علق  المدون اليمني رشيد الحداد “هذا الأدمي الذي لم يدخل كلية الطب قط، وعالج المئات من الناس بالحبة السوداء والكمون والعسل، عايش الجو في تركيا“. مشيراً إلى أن حديث الزنداني عن اختراعه للقاح ضد كورونا مجرد ”ادعاء وتزييف“.

بدوره، قال الإعلامي اليمني عبد السلام الشريحي ”كنت احسبه فوتشوب طلع حسابه من صدق“، مضيفاً ”خلونا نتفق، يا يظهر العلاج ونؤمن به وبكل ما قاله هو وأسرته ونصدقهم بكل السابقات اللي ما شفناهنش- لم نراها- ما لم ندردح – نفضحهم- إلى سابع جد ولا عاد نسمع حد يقول لحم مسموم“.