🔴 صحفي يكشف تفاصيل جديدة حول التحقيقات في واقعة خاطفة الدمام .. ويفجر مفاجأة بشأن أكبر أبنائها!

لا تفوتك الاحداث اليومية والمعلومات المفيدة.. للإشتراك مجاناً بخدمة (موسوعة) على الواتساب أرسل كلمة (أشتراك) على رقم +96566750498

https://mashahed.org/

  • soc
  • soc

كشف الصحفي أبو طلال الحمراني تفاصيل جديدة في واقعة السيدة المعروفة إعلاميا بـ “خاطفة الدمام” المتهمة باختطاف عدد من الأطفال قبل أكثر من 20 عاما . مشيرا إلى أنه تم تسجيل طلب لدى مركز شطة مكة لطلب إخاع ابن مريم للفحص لإشتباه بأنه محمد عبدالله الزهراني الذي خطف عام 1407 . مضيفا أن الخاطفة زعمت أن مستشفى الدمام قام بتبديل ابنها نايف بالطفل “ابن القرادي”.

إدعاء المتهمة أن مستشفى الدمام بدل ابنها
ونشر الحمراني سلسلة تغريدات عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” بدأها قائلا: ” قبل نصف ساعة دخلت “مريم” خاطفة الدمام إلى مستشفى الدمام قسم الأمراض النسائية برفقة ثلاث عساكر ومفتشه، على أثر الإتهام على لسان محاميها بأن المستشفى قاموا بتبديل طفلها “نايف” بالطفل “ابن القرادي”.
وتابع: دخلت تلبس عباية رأس متغطية وبيدها الكلبشات ودخلت معها المفتشة غرفة الطبيب، حيث دار الحديث عن زعمها بأنها ولدت عام 1414 وتم تبديل طفلها، وكانت الصدمة أن “مريم” لاتملك أي ملف لاورقي ولاحتى في السستم، مما أثار بها الشكوك أكثر.

وأشار إلى أن “مريم” ادعت بأنها لاتستطيع المشي، حيث تم إحضار كرسي متحرك لإعادتها إلى سيارة الشرطة وتم إثبات في التقرير بأنها لاتمتلك أي ملف ولم تلد في ذلك المستشفى من قبل!!!

طلب إخضاع “ابن مريم” لفحص الـ DNA
وأضاف: للعلم لم يتم اخضاع أبناء الخاطفة الولد والبنت للفحص ولم يقم أحد بطلب فحصهما، لكن إبن الخاطفة مواليد 1408 وبما أنه علم أن “مريم” خطفت ثلاثة من باب أولى أن يتأكد وخصوصاً هناك الطفل “محمد الزهراني ” مواليد 1407 وعندما فقد كان عمره 7 أشهر.
ونشر صورة والد المفقود “محمد” عبدالله الزهراني وأرفقها بتعليق قائلا: “المصيبة إنك تشابه أبو “محمد الزهراني” وصورتك عندي، روح قولهم ابيكم تفحصوني ماراح تخسر شي، انت عايش طول عمرك مع إمراة خاطفة ثلاث أولاد”.
وأضاف في تغريدة أخرى: “أبشركم، قبل قليل تم تسجيل طلب لدى مركز شرطة مكة لطلب إخضاع “ابن مريم” لفحص الDNA وذلك للإشتباه بأنه محمد عبدالله الزهراني الذي خطف عام 1407″.