القائمة

🔴 انتظر نتنياهو تأكيد الموساد باغتيال ”أبو عبيدة” لكن هذا ما حدث بعد نشر ”هوية ناطق القسام”!

كشفت مصادر فلسطينية، أن رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، كان يعتزم إعلان نبأ اغتيال أبو عبيدة، المتحدث الرسمي باسم كتائب الشهيد عزالدين القسام، خلال خطابه أمس الأربعاء.

وذكرت أن الموساد أبلغ نتنياهو بأنه اكتشف هوية الناطق العسكري لكتائب القسام، وأنه تم تنفيذ عملية جوية استهدفت منزلا للمشتبه به، غير أن المعلومات كانت خاطئة، وتم إبلاغ رئيس وزراء الاحتلال في اللحظات الأخيرة قبل إلقائه الخطاب لشعبه الصهوني.

ونفذ الاحتلال إغارة وقصف عنيف على منزل في منطقة جباليا بقطاع غزة، قيل إنه لرجل يدعى “حذيفة الكحلوت” وزود الشاباك نتنياهو بمعلومات تزعم أن الكحلوت هو أبو عبيدة ناطق القسام، لكنه تراجع في الأخير وقال إن المعلومات كانت مظللة.

وكان نتنياهو طلب من المستوطنين، البقاء في الملاجئ، وعدم الخروج، حتى إشعار آخر، بعدما ظن أن جيشه المقهور اغتيال أبي عبيدة، وأن الرد من كتائب القسام والمقاومة الفلسطينية سيكون غير مسبوق.

وكان متحدث جيش الاحتلال، نشر مقطع فيديو قصير، زعم فيه أنه كشف هوية أبو عبيدة، زاعما أنه شخص في الثلاثين من عمره، واسمه حذيفة كحلوت، غير أن هذه المعلومات سبق وأن روج لها الاحتلال قبل سنوات طويلة.

من هو أبو عبيدة؟

يثق الشعب الإسرائيلي في صحة حديثه، وفقًا لتصريحات المراسلة العسكرية الإسرائيلية غيلي كوهين خلال معركة سيف القدس عام 2021.

ظهر أول مرة في عام 2006، حيث أعلن نبأ أسر كتائب القسام للجندي الإسرائيلي جلعاد شاليط.

تعجز إسرائيل عن الوصول إلى هويته أو مظهر وجه حتى الآن.

كم عمر أبو عبيدة القسام وما اسمه الحقيقي؟

وبشان الإجابة على سؤال كم عمر أبو عبيدة الناطق باسم كتائب القسام وما اسمه الحقيقي؟، فلا يوجد أي معلومات متوفرة له، حيث منذ ظهوره الأول في 2006 وهويته غير معلومة حتى الآن، وعدد قليل فقط من الفلسطينيين يعرفون شكله الحقيقي واسمه، كما شارك أبو عبيدة في العديد الصراعات بين قوات الاحتلال والمقاومة الفلسطينية التالية:

أيام الغضب 2004.

معركة الفرقان 2008.

حجارة السجيل 2012.

العصف المأكول 2014.

معركة سيف القدس 2021.

طوفان الأقصى 2023.

ويُعد من أوائل المطلوبين في قوائم الاغتيال الإسرائيلية نظراً لاعتباره الشريان الرئيسي للحرب النفسية والحرب الإعلامية التي تفرضها حماس.

يُكنى بأبي عبيدة تيمناً بالصحابي فاتح القدس أبو عبيدة بن الجراح في عهد الخليفة عمر بن الخطاب، يظهر في مؤتمرات صحفية، أو في مساجد غزة تارة، أو في وكالات الأنباء، أو في أحد الشوارع، أو على قناة الأقصى الفضائية، أو أي قناة فضائية أخرى.

حسب التقارير الفلسطينية إن «وجه أبو عبيدة لا يعرفه سوى قليلون، لم ولن يظهر لوسائل الإعلام، ومنذ سنوات وجيش الإسرائيلي يحاول بطرق كثيرة الوصول إليه، بعدما عجزوا طوال الفترة الماضية عن تحديد هويته».

طارق ذياب: أبو عبيدة أفضل من غوارديولا وأنشيلوتي

ومؤخرًا حظي مقطع فيديو لنجم كرة القدم التونسي السابق والمحلل الرياضي الحالي طارق ذياب بتفاعل واسع، بعد حديثه عما فعلته المقاومة الفلسطينية صباح السبت 7 أكتوبر/تشرين الأول 2023، حين شنت هجوماً مباغتاً على مناطق غلاف قطاع غزة.

وخلال تحليله لمباراة ريال مدريد وأوساسونا عبر شاشة beIN SPORTS القطرية، قال ذياب إنه اكتشف مدرباً جديداً أقوى من الإيطالي كارلو أنشيلوتي مدرب النادي “الملكي” والإسباني بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي.

وقال ذياب: “اليوم اكتشفنا مدرباً جديداً وجعلنا نشاهد الكرة الشاملة، أبو عبيدة (الناطق باسم كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة حماس) اليوم علّمنا الكرة الشاملة، الكرة الهجومية. أبو عبيدة مدرب فلسطين”.

وأضاف: “أبو عبيدة علمنا الكرة الشاملة أفضل من أنشيلوتي وغوارديولا، بصراحة اليوم شاهدنا مباراة كبيرة للمنتخب الفلسطيني، وإن شاء الله يقدروا يكمّلوا”، فيما ردّ عليه مقدم الاستديو الإعلامي القطري عبد العزيز النصر: “يستحقون الانتصار”.

– إعلان –