🔴 عدد من الذئاب التي تعيش في محمية المأوى هم في الواقع ذئاب هجينة

الوكيل الإخباري-أوضحت محمية المأوى للطبيعة والبرية الكائنة في جرش عبر صفحتها على موقع التواصل الإجتماعي ” الفيسبوك ” أن عددا من الذئاب التي تعيش فيها حاليا هم في الواقع ذئاب هجينة.

اضافة اعلان

 

وقالت أنها قد تبدو مثل الكلاب ولكنها في الواقع نصف ذئب ،مثل هذه الحيوانات لديها غريزة قوية لدرجة أنها يمكن أن تكون خطرة عندما تكون على اتصال وثيق بالبشر ، وبالتالي لا ينبغي أبدًا الاحتفاظ بها كحيوانات أليفة.

ولحسن حظ مثل هذا النوع من الحيوانات انهم وجدوا في محمية المأوى بيئة تتيح لهم حرية العيش بسلام.

 

يذكر ان محمية المأوى للحياة البرية تعتبر وجهة سياحية رائعة لمحبين الطبيعة و مشاهدة الحيوانات البرية و المفترسة في جرش، وتم تأسيس المحمية عام 2011 بالشراكة بين مؤسسة الاميرة عالية بنت الحسين و منظمة فور بوز النمساوية و بتمويل من صندوق ابوظبي للتنمية بهدف التنوع البيئي في المنطقة.