🔥 محام يكشف قصة غريبة لطلب امرأة خلع زوجها في مكة بسبب خلاف على الإعلانات في مواقع التواصل!

صحيفة المرصد : كشف محام سعودي، تفاصيل قصة طلب فسخ عقد نكاح بمكة وصفها بـ”الغريبة من نوعها”.

وأوضح المحامي فيصل بن تركي غربي بحسب “سبق” ، أن الواقعة تمثلت في مطالبة امرأة بفسخ عقد نكاحها بسبب أن زوجها يمنعها من التصوير ببرامج التواصل الاجتماعية، والإعلان فيها كـ”مؤثرة”.

وقال غربي، أنه بعد مرور سنوات من زواجهما توجهت الزوجة لبرامج التواصل الاجتماعي للإعلانات، في الوقت الذي يمنع الزوج ظهورها في تلك البرامج؛ فيما تدافع بقولها عن موافقته لشرط عقد زواجها، وهو عدم منعها من العمل.

وأضاف: “رفض زوجها بسبب ما واجهه من انتقاد وعرض خصوصيات حياتهم الزوجية وعدم استقرارها، إذ إنه يعد من أبرز المشاكل الحديثة التي قد يتم فسخ عقد النكاح بسببها، وحيث إن عقد النكاح ميثاق غليظ ورابطة تجمع الزوجين باختيارهما، فلا يجوز الإكراه فيه بوجه من الوجوه”.