🔴 الخوف من الأماكن المغلقة.. أسبابه وطرق العلاج

الوكيل الإخباري – الخوف من الأماكن المغلقة هو الخوف الشديد من الأماكن الضيقة، مثل المصعد.

اضافة اعلان


غالبًا ما يخشى الأشخاص المصابون بهذا الإضطراب العقلي من وسائل النقل العام، وخاصة المترو، ويمكن أن تكون الطائرة أو القطار أيضًا مصدر إزعاج.

 

و في بعض الأحيان، يمتد الخوف إلى الغرف المعزولة في المنزل، مثل القبو أو غرف الملابس.

الأسباب:
على الرغم من أن نوبة الهلع تظهر بشكل مشابه لدى جميع الأشخاص المصابين برهاب الأماكن المغلقة، إلا أن سبب الاضطراب قد يختلف:
-صدمة عاطفية جراء حادث سيارة.
-إحتجازقسري في مصعد أو في قطار.
-علاقات قمعية بسبب صعوبة التواصل مع الوالدين أو الشريك أو الرؤساء.

العوارض
في الأماكن الضيقة ، يشعر الشخص بالإختناق ونقص الهواء.يسبب الخوف من الأماكن المغلقة مجموعة متنوعة من العوارض مشابهة لنوبة الهلع:
-الخفقان وزيادة معدل ضربات القلب.
-آلام في الصدر والإختناق.
-خدر أو إرتعاش في الأطراف.
-قشعريرة وهبات ساخنة وتعرق.
-الغثيان والدوخة والإغماء.

العلاج
علاج الواقع الإفتراضي هو علاج يسمح للمريض أن يواجه خوفه من خلال محاكاة في لعبة فيديو. تسمح هذه التقنية للمريض بترويض مخاوفه بلطف. ويمكن تقديم جلسات الإسترخاء التي تعتمد على تقنيات اليوغا.

 

التنفس هو العنصر الذي يتم العمل عليه من أجل السماح للمريض بإدارة المواقف العصيبة بشكل أفضل والتحكم بعواطفه.


يتضمن العلاج السلوكي مواجهة الخوف من الأماكن المغلقة تدريجياً بمخاوفهم حتى يتمكنوا من تعلّم كيفية التخلص منها.يمكن أيضاً تخفيف الأعراض المرتبطة بالقلق من رهاب الأماكن المغلقة عن طريق الوخز بالإبر أو استخدام الزيوت الأساسية.

 

المصدر – الفن 

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة

اظهار أخبار متعلقة