✅ 3 أسباب تجعلك أكثر توتراً في الصباح الباكر

تواصل – وكالات:

البعض قد يعاني من مستويات أعلى من القلق والتوتر في فترة الصباح مقارنة بفترات اليوم الأخرى، الأمر الذي يسلتزم الكشف عن أسباب ذلك والعمل على علاجه.

وفي هذا السياق، قال أليكس ديميتريو، أخصائي طب النوم الأمريكي، إن في حديث له مع صحيفة هافنغتون بوست، إن هناك 3 أسباب رئيسية يمكن أن تساهم في الشعور بالقلق في الصباح على النحو التالي:

1. طفرات الكورتيزول في الصباح

قال ديميتريو إن بعض القلق يمكن أن يُعزى إلى الكورتيزول، والذي تكون مستوياته أعلى في الدم عند الاستيقاظ. وعلى الرغم من أنه أمر طبيعي تماماً، إلا أنه قد يمثل تحديًا لك إذا كنت تواجه بالفعل قلقًا أو توتراً عامًا في حياتك.

2. عادات النوم

قال ديميتريو: “يمكن أن يلعب النظام اليومي دورًا كبيرًا في القلق وكذلك أعراض الذعر. في بعض التحليلات، تبين أن الناس يعانون من أعراض الهلع في الصباح وبعد الظهر، وقد يكون ذلك بسبب الزيادات التي تحركها الساعة البيولوجية، في مستويات الكورتيزول، وربما هرمونات التنبيه الأخرى.
وقد يؤدي التوتر في الصباح إلى زيادة احتمال الإصابة بالسكتات الدماغية واحتشاء عضلة القلب والموت القلبي المفاجئ.

3. الصحة العقلية

قال ليندون جيه أجويار، وهو أخصائي نفسي سريري مرخص، إن حالة صحتك العقلية قد تحدد أحيانًا الوقت الذي تشعر فيه بالقلق. في حين أن القلق الاجتماعي واضطراب الوسواس القهري قد يكونان مرتبطين بقلق الصباح، فإن القلق العام قد يحدث في الليل وقبل النوم. ويمكن أن تلعب الأحلام والذعر الليلي وأعراض اضطراب ما بعد الصدمة، دورًا كبيرًا في القلق الصباحي .

كيفية إدارة قلق الصباح

إذا كنت تستيقظ وأنت تعاني من مشاعر القلق أو حتى نوبة هلع، فقد حان الوقت لرؤية مقدم رعاية صحية عقلية.
كما اقترح باتيل الحفاظ على روتين منتظم للحصول على كمية كافية من النوم، وأوصى بالأمور التالية:

– اذهب إلى الفراش في نفس الوقت كل يوم

– ابتعد عن الشاشات قبل 30 دقيقة من النوم

– استخدم بطانية ثقيلة للحصول على نوم عميق.