🟥 بالفيديو|| لحظة القبض على قراصنة فيروس الفدية بعد ضربهم عملاق التكنولوجيا الياباني.. فما هو وما مخاطره

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، يوم أمس الثلاثاء، مقطعاً مصوراً يوثق لحظة القبض على قراصنة فيروس الفدية الذين هاجموا أكثر من 100 شركة، حيث تم القبض عليهم في أوكرانيا.

 

– القبض على قراصنة فيروس الفدية

وفي التفاصيل، أعلنت وكالات إنفاذ القانون عن اعتقال “اثنين من مشغلي برامج الفدية” في أوكرانيا الذين يُزعم أنهم نفذوا سلسلة من الهجمات المستهدفة ضد كيانات صناعية.

وكان قراصنة الفدية، قد هاجموا في سبتمبر/أيلول الماضي، شركة ”أوليمبوس“ اليابانية الشهيرة المتخصصة في تطوير العدسات والبصريات، وذلك حسبما أعلنه موقع “تك كرانش” المعني بشؤون التكنولوجيا.

اقرأ أيضاً: فيسبوك يكشف السبب الحقيقي وراء تعطل خدماته وخبير يفجّر “مفاجأة” حول التوقف غير المسبوق (فيديو)

والفدية هي برنامج يؤدي إلى تعطيل وتشفير وقفل الحواسيب، بحيث لا يتمكن المستخدمون من الوصول إلى الأجهزة الخاصة بهم، دون دفع مبلغ من المال بعملة “بتكوين” الافتراضية للإفراج عنها.

– ما هو فيروس الفدية

ولهذا السياق، نذكر أن فيروس الفدية باسم “Ransomware” أي برمجية الفدية الخبيثة أو فيروس الفدية، وهو نوع من أنواع البرمجيات الخبيثة التي بمجرد إصابتها لجهازك تعمل على تشفير كافة البيانات ومنعك من الوصول إليها، وتظهر لك رسالة تشرح كيفية دفع الفدية في مقابل فك شفرات الملفات وإتاحة إمكانية الوصول إلى ملفاتك مرة أخرى.

أما بالنسبة لطريقة الهجوم، فيتم فيها إما استهداف فرد بعينه أو مؤسسة، فلا يقتصر على شيء واحد، ويمكن أن ينتشر إلى أجهزة الكمبيوتر من خلال المرفقات أو الروابط في رسائل البريد الإلكتروني المخادعة، أو عن طريق مواقع الويب المصابة عن طريق التنزيل من محرك الأقراص أو عبر أقراص USB المصابة.

وهناك أكثر من طريقة تصيب جهازك بفيروس الفدية، لكن من أكثر الطرق استخداماً حالياً هي رسائل البريد الإلكتروني التي تحمل ملف الفيروس والمعروفة باسم Malspam، وقد تحتوي على عدة أشكال من الوسائط أو الملفات بصيغة PDF أو word أو غيره، كما يمكنها أن تتضمن روابط متصلة بموقع يقوم بتحميل الملف بمجرد فتحه.

هذا النوع من الفيروسات، يظهر برسائل تعرف باسم الهندسة الاجتماعية لتتمكن من خداع مُتلقي الرسالة، بالإضافة إلى تضمنها صياغة احترافية وتصميم مُعتنى به لزيادة احتمالية خداع المتلقي.

– أضرار فيروس الفدية

تعتبر برامج الفدية خلال السنوات الماضية، من أحد أكبر تهديدات الأمن السيبراني التي تواجهها المؤسسات، وقد بدأوا بالتطور والنمو من حيث الحجم والنطاق والتطور.

وهو برنامج من البرامج الضارة التي تمنع المستخدمين من الوصول إلى نظامهم عن طريق تشفير الملفات ثم المطالبة بفدية لإلغاء قفل النظام، وعادةً ما يحدد مجرمو الإنترنت موعداً نهائياً لدفع الفدية، وإذا مر الموعد النهائي، فسيتم مضاعفة دفع الفدية أو قفل الملفات نهائياً.

من المحتمل أن يتسبب ذلك في ضرر كبير لمنظمة ما، كما ثبت في هجوم WannaCry لعام 2017 الذي أثر على أكثر من 200000 ضحية في 150 دولة.

يمكن أن ينتشر هجوم برامج الفدية عند فتح الملف المصاب على جهاز كمبيوتر متصل بالشبكة، بمجرد توصيل الجهاز، سينتشر الهجوم بسرعة عبر الشبكة ويصيب جميع أجهزة الكمبيوتر، وهذا بالطبع يكبد خسائر وأضراراً عديدة من أبرزها: “فقدان البيانات، توقف العمل لفترة إذا قام بتعطيل أجهزة شركة؛ ما يعني توقف الأرباح، كلفة استبدال الأجهزة المخترقة، الإضرار بالسمعة، تكاليف الاسترداد، الاستثمار في تدابير أمنية جديدة أقوى”

اقرأ أيضاً: مايكروسوفت تطلق Windows 11 .. تعرف على متطلبات تثبيته على جهازك الشخصي

 

 

الوسوم

Ransomware أضرار فيروس الفدية أوكرانيا فيروس الفدية ما هو فيروس الفدية