🟥 بالفيديو|| غاضبون يحاصرون موكب الرئيس الإيراني بسبب مشروع جنوب البلاد وحرّاسه يبعدونهم بالقوة

كشف مقطع مصوّر، حادثةً تعرّض لها موكب الرئيس الإيراني، إبراهيم رئيسي، خلال زيارةٍ قام بها إلى جنوب إيران، حيث حاصر جمعٌ من الغاضبين موكبه بعد اعتراضهم إيّاه فيما تمكّن حرّاسه من دفعهم وإبعادهم بالقوة.

غاضبون يحاصرون موكب الرئيس الإيراني

ووفقاً لـ مقطع الفيديو، فقد عمد أهالي قرية “غنجغان” بمديرية “تنغ سرخ” إلى مواجهة قافلة الرئيس الإيراني خلال زيارته لمحافظة كهكيلوية وبوير أحمد في جنوب البلاد، وذلك احتجاجاً على بناء سدٍّ في منطقتهم وسلب أراضيهم بأسعارٍ زهيدة من قبل السلطات.

حراس رئيسي والوفد المرافق يتمكّنون من دفع المحتجين

ووفق ما أفادت به وسائل إعلامية، فقد دفعت حالة الاحتقان الشعبي أهالي قرية “تنغ سرخ” إلى اعتراض موكب الرئيس الإيراني، إلا أنّ حراس رئيسي والوفد المرافق تمكّن من دفع المحتجين بعنفٍ من أمام السيارة.

اقرأ أيضًا: الرئيس الإيراني يهاجم الولايات المتحدة ويتطرق إلى ملفي سوريا واليمن أمام الأمم المتحدة

 

وعقب انتشاره على مختلف منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الإيرانية، أثار مقطع الفيديو الذي وثّق الحادثة ردود فعلٍ غاضبة من تصرف الرئيس الإيراني وحرّاسه، الأمر الذي دفع مكتب رئيسي، صباح الاثنين، إلى الزّعم بأنّ الرئيس لم يكن راضياً عن هذه التصرفات، وذلك وفقاً لبيانٍ خاصٍ صادرٍ عن المكتب.

 

الجدير ذكره أنه وخلال السنوات القليلة الماضية، تصاعدت الأزمة الاقتصادية في إيران إلى حدٍّ كبير، ووصلت مستوىً غير مسبوق، فيما كشفت العديد من التقارير والإحصائيات الرسميّة والعالمية تفشيّ الفقر بين مختلف طبقات المجتمع الإيراني الذي زادت معاناته من مشاكل معيشية أكثر من أيّ وقتٍ مضى وذلك بالتزامن مع فرض المجتمع الدولي عقوباتٍ على النظام الإيراني وخاصّةً صادراته النفطية.

 

 

الوسوم

إبراهيم رئيسي إيران الرئيس الإيراني المجتمع الإيراني موكب الرئيس الإيراني