🟥 بالفيديو|| مات حرقاً بحادث مروع.. لحظة مصرع الرسام السويدي لارس فليكس صاحب الرسوم المسيئة للنبي

لقي الرسام السويدي صاحب الرسوم المسيئة للرسول الكريم، لارس فليكس، 75 عاماً، مصرعه يوم أمس الأحد، محروقاً داخل سيارته بعد تعرضه لحادث سير مرعب، عندما انحرفت سيارة الشرطة التى كان يستقلها على الجانب الخطأ من الطريق واصطدمت بشاحنة، وذلك حسبما أعلن الإعلام السويدي فجر اليوم الإثنين.

– مصرع الرسام لارس فليكس

تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعاً مصوراً للحظة وقوع الحادث الذي أسفر عن اشتعال النيران في السيارتين، ومقتل لارس فليكس وضابطا الشرطة المكلفان بحمايته.

 

وفقاً للمواقع الأخبارية السويدية، فإن سائق الشاحنة البالغ من العمر 45 عاماً نقل جواً إلى المستشفى بطائرة هليكوبتر، لأنه مصاباً بجروح خطيرة، وسيتم التحقيق في الحادث من قبل مكتب المدعي الخاص. 

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| بوتين يعلق على الرسوم المسيئة للرسول الكريم.. ويتحدث عن مشاعر المسلمين

ووقع الاصطدام قبل الساعة الثالثة بعد الظهر بقليل في ماركارد بمحافظة كرونوبيرج بالسويد، وتم إخبار أقارب لارس فليكس والضابطين. 

وقال رئيس مكتب المدعي الخاص، أندرس جاكوبسون: “بالمعلومات التي لدي الآن، فإنها تشير إلى أنها حادث، لكن التحقيق ما زال في مرحلة مبكرة للغاية”.

وبحسب ما ورد كانت السيارة التي تقل فليكس تسير بسرعة عالية قبل أن تنحرف إلى المسار الآخر وتصطدم بالشاحنة، لتصبح محصورة تحتها، وتشتعل النيران في كلتا السيارتين. 

وقال المتحدث باسم الشرطة ريكارد لوندكفيست: “لا أستطيع أن أقول في الوقت الحالي ما إذا كانت هناك أي شكوك جنائية”. 

وتم إغلاق الطريق E4 المزدحم حيث وقع الحادث بينما كانت الشرطة تتحدث إلى الشهود، من المقرر إعادة فتحه في حوالي الساعة 3 صباحاً من اليوم. 

وفقًا لموقع Expressen السويدي، قالت خدمة الإنقاذ والشرطة: “إن الأمر سيستغرق الكثير حتى تتمكن السيارة من المرور إلى المسار الآخر، نظراً لفصلها بسياج سلكي.   

وبحسب ما ورد أعيد بناء هذا الجزء من الطريق عدة مرات في السنوات الأخيرة لتحسين السلامة المرورية، ومن المقرر عقد مؤتمر صحفي للشرطة يوم الاثنين. 

والجدير ذكره أن ” فليكس” اشتهر برسوماته المسيئة للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، وكان يسير في حماية الشرطة منذ عام 2007، وذلك بعد أن تلقى تهديدات عديدة لقيامه بالإساءة إلى نبينا الكريم.

اقرأ أيضاً: رئيس أساقفة مدينة تولوز الفرنسية يصرّح بأن نشر الرسوم المسيئة للرسول محمد بمثابة “صب الزيت على النار”

 

الوسوم

السويد النبي محمد طائرة هليكوبتر لارس فليكس مصرع الرسام لارس فليكس