🔴 نصائح للتغلب على نوبات بكاء طفلك الرضيع

الوكيل الإخباري – تواجه الأم الكثير من التحديات والصعاب أثناء رحلة الأمومة، من أوائل التحديات وأكثرها صعوبة هي نوبات بكاء الرضيع، حيث تصاب الأم بالحيرة لأنها لا تفهم سبب بكاء الرضيع، وبالتالي لا تستطيع تهدئته، ولأن أسباب بكاء الرضيع متعددة، أنتِ بحاجة إلى تجربة العديد من الحلول حتى تصلي إلى الحل السليم ويتوقف طفلك عن البكاء.

اضافة اعلان

 

1- تأكدي من أن طفلك ليس جائعاً
من أهم الأسباب التي تدفع طفلك الرضيع إلى البكاء بشدة هو الجوع، لذا تحققي من أن طفلك تناول رضعته بالكامل، وإذا كان طفلك يظل جائعاً بعد الرضاعة، فربما يكون حليب الثدي غير كاف لإشباعه، وتكونين بحاجة إلى استشارة طبيب الأطفال ليصف لكِ حليباً صناعياً مناسباً لعمر طفلك.

2- تحققي من حفاض الطفل
يبكي الطفل كثيراً عندما يشعر بالانزعاج بسبب الحفاض المتسخ، لذا تحققي من حفاض طفلك واحرصي على تغييره في الوقت المناسب حتى لا يشعر بالانزعاج، وحتى لا تصاب بشرته بالتهابات الحفاض.

3- تحققي من حرارة الغرفة
قد يبكي الرضيع لأنه يشعر بالبرد أو الحر، لذا تحققي من أن حرارة الغرفة معتدلة، وأن طفلك يرتدي ملابس مناسبة لحالة الطقس، فلا يشعر بالحر أو البرد.

4- جربي طرق التهدئة الشائعة
هناك طرق شائعة لتهدئة الرضع، مثل تغيير وضعية النوم، التقميط، إعطاء اللهاية، حيث تساعد عملية المص على تهدئة الرضيع، أو تشغيل موسيقى هادئة، أو الغناء للطفل.

5- غيّري الغرفة
قد يحتاج طفلك إلى التشتيت حتى ينس البكاء ويهدأ، وأسهل طريقة لتشتيت الطفل، تغيير الغرفة، فالانتقال يجعل البيئة مختلفة حول طفلك من حيث درجة الحرارة والألوان والأصوات والروائح، ما يشتته ويجعله يتوقف عن البكاء.

6- تحققي من إصابة الطفل بغازات البطن
غازات البطن من أكثر الأعراض الشائعة التي تصيب الرضع، وتشعرهم بالانزعاج ما يحرمهم من النوم ويصيبهم بنوبات بكاء لا تنقطع، لذا تحققي ما إذا كان طفلك مصاباً بغازات البطن، واستشيري الطبيب ليصف لكِ علاجاً لغازات البطن، واتبعي نظام غذائي صحي وخال من الأطعمة التي قد تسبب لكِ الغازات، وبالتالي تنتقل إلى طفلك وتصيبه بنوبات البكاء.

 

المصدر – نواعم 

اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة


اظهار أخبار متعلقة