🟥 أزمة وقود بريطانيا تعيد الأحصنة إلى شوارعها وتجبر سيارة رونالدو على الوقوف 9 ساعات بالطابور (فيديو وصور)

ما تزال أزمة وقود بريطانيا، حتى اليوم الجمعة، تلفت أنظار وسائل الإعلام العالمية، خاصةً وأن أكثر من 2000 محطة وقود ما زالت خالية تماماً من المحروقات، فضلاً عن إغلاق عشرات المحطات في أنحاء لندن وجنوب إنجلترا أبوابها، وفق ما أفادته وكالة “رويترز”.

– أزمة وقود بريطانيا

خلال الأيام الماضية، تفجرت أزمة نقص الوقود في بريطانيا وسط “شراء بدافع الذعر” من سائقي السيارات القلقين، لدرجة دفعت الحكومة للتفكر في الاستعانة بالجيش للقيام بعمليات توصيل الوقود لمحطات التعبئة.

وعلى الرغم من تطمنيات الوزراء البريطانيين بأن الأزمة في طريقها إلى الانحسار، إلا أنه حتى اللحظة لم تظهر أي بارقة أمل تدل على عكس تلك التصريحات.

وقد تناقلت وسائل إعلام بريطانية مقاطع مصورة توثق بعضاً من جوانب الأزمة، حيث ظهر في أحد المقاطع، رجل يذهب إلى محطة الوقود بالحصان، وهو يضحك بهدف السخرية من الحال الذي وصلوا إليه.

في حين، تناول مغردون صورة سيارة نجم مانشستر البرتغالي، وهي تقف في طوابير الانتظار، حيث قالت مغردة: “يعاني رونالدو من الانتظار في طابور إحدى المحطات لتزويد سيارته البالغ سعرها 220 ألف جنيه استراليني، في ظل أزمة المحروقات التي تعاني منها بريطانيا مؤخّراً”.

– نقص حاد في الوقود

قالت جمعية تجار التجزئة للوقود: “إن الوقود نفد في نحو ثلثي المنافذ (محطات التعبئة) من بين حوالي 5500 منفذ مستقل، وإن البقية سينتهي في بعضها الوقود وسرعان ما سينفد”.

ووفقاً لما كشفته التقارير الإعلامية، فإن السبب الرئيسي في الواقع يعود لنقص سائقي الشاحنات في بريطانيا مما تسبب بصعوبات في التوصيل.

حيث تشير التقديرات إلى أن هذا النقص يبلغ حالياً أكثر من 100 ألف سائق في بريطانيا، وقد أدى هذا النقص أيضاً إلى مشاكل لمجموعة من الصناعات: مثل المتاجر، وسلاسل الوجبات السريعة، في الأشهر الأخيرة.

فبعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، عاد العديد من السائقين الأوروبيين إلى بلدانهم الأصلية، أو قرروا العمل في مكان آخر، بسبب البيروقراطية على الحدود وتأثيرها على دخلهم.

كذلك مما أثار الذعر حول الأزمة، هو تصريح شركة النفط “بي بي”، الأسبوع الماضي، التي قالت: “إنها ستضطر إلى إغلاق عدد قليل من محطات الوقود (مؤقتاً) بسبب نقص سائقي الشاحنات”.

– تأشيرات عمل مؤقتة

تحت الضغط، قررت الحكومة البريطانية تعديل سياسة الهجرة ومنح ما يصل إلى 10500 تأشيرة عمل موقتة، من أكتوبر / تشرين الأول الجاري إلى ديسمبر / كانون الأول القادم، للتعويض عن النقص الحاد في عدد سائقي الشاحنات، وكذلك الموظفين في القطاعات الرئيسية للاقتصاد البريطاني.

وأعلنت أنها ستقدم تأشيرات مؤقتة لـ 5000 من سائقي صهاريج وقود، وعربات أغذية أجنبية، بالإضافة إلى 5500 عامل دواجن، في الفترة التي تسبق عيد الميلاد.

وأرسلت أيضا نحو مليون خطاب إلى السائقين الذين يحملون رخص شاحنات ثقيلة لتشجيعهم على العودة إلى الصناعة، وتعتزم تدريب 4000 آخرين ليصبحوا سائقي شاحنات ثقيلة.

– أزمة الجزارين

وبحسب ما نقلته وكالة “رويترز”، فإنه في أعقاب النقص في أعداد سائقي الشاحنات، الذي فجر نوبة من الشراء بدافع الذعر، يحذر المزارعون الآن من نقص جديد في أعداد الجزارين وعمال المجازر.

والجدير ذكره أن قرار حظر دخول أراضي المملكة المتحدة باستخدام بطاقات الهوية الصادرة عن دول الاتحاد الأوروبي ودول المنطقة الاقتصادية الأوروبية يدخل حيز التنفيذ اعتباراً من اليوم الجمعة.

مواضيع ذات صِلة : أزمة وقود بريطانيا بدون حل.. من السبب وما مدى تطوراتها ومن المتضرر المباشر منها

ويعد هذا القرار ضمن سلسلة الإجراءات المرتبطة بطبيعة الأوضاع بين بريطانيا ودول الاتحاد الأوروبي بعد البريكست، إذ سوف يتطلب من المواطنين من التكتل الموحد والمنطقة الاقتصادية الأوروبية وغالبية سويسرا إظهار جواز السفر لدخول الأراضي البريطانية.

شاهد أيضاً : امرأة تتعرض للدهس أسفل عجلات شاحنة ضخمة وأخرى ينقض عليها نمر متوحش وهي غافلة

أزمة وقود بريطانيا تعيد الأحصنة إلى شوارعها وتجبر سيارة رونالدو على الوقوف 9 ساعات بالطابور (فيديو وصور)
أزمة وقود بريطانيا تعيد الأحصنة إلى شوارعها وتجبر سيارة رونالدو على الوقوف 9 ساعات بالطابور (فيديو وصور)
الوسوم

أزمة وقود بريطانيا بالفيديو العالم بريطانيا سيارة رونالدو طوابير الوقود