🟥 بالفيديو|| أتراك يهاجمون منازل السوريين في إزمير ويحرقون سياراتهم بعد مقتل شاب تركي على يد آخر سوري

قالت وسائل إعلام تركيّة، اليوم الجمعة، بأنّ مدينة إزمير جنوب غربي تركيا تشهد أعمال شغبٍ ضد السوريين، على خلفية مقتل شاب تركي طعناً بالسكّين على يد شابٍ سوري.

أعمال شغب في إزمير

وذكرت أنّ قرابة 150 مواطناً تركيّاً توجّهوا إلى منطقة “توربالي” التي شهدت مقتل الشاب التركي في مدينة إزمير، وهاجموا منازل السوريين بالحجارة وأحرقوا سياراتهم.

اقرأ أيضاً: بسبب منشفة.. السلطات التركية تعتقل رجلًا غير تركي

 

وأشارت إلى أن فرق الإطفاء توجهت إلى المنطقة وأخمدت النيران في بعض الأماكن والمنازل، وسط انتشار الشرطة التركيّة في منطقة “توربالي” والعمل على تفريق المهاجمين.

جاء ذلك عقب مقتل شابٍ تركي (17 عاماً) طعناً بالسكّين على يد شابٍ سوري في منطقة توربالي، مساء أمس الخميس.

اقرأ أيضاً: بعد اعتداء على سوريين… السلطات في أنقرة تعتقل العشرات وتصدر بياناً هاماً

 

ولاية إزمير تصدر بياناً

وبدورها، أصدرت ولاية إزمير بياناً صحفياً نشرته عبر حسابه الرسمي في “تويتر”، بخصوص الحادثة قائلةً إنّ المواطن السوري (م. أ) المقيم في توربالي وخلال عودتهِ إلى منزله، منتصف الليل، حدثت ملاسنة بينه وبين ثلاثة مواطنين أتراك كانوا قد اشتروا مشروبات كحولية.

وتابع البيان: “تطورت الملاسنة إلى شجار وعراك نتج عنه إصابة المواطن التركي (ب.ب) بعدة طعنات بسكّين في صدره أدّت إلى وفاته رغم إسعافه إلى المشفى ومحاولات معالجته وإنقاذه”.

وأضاف البيان أنّ “الشاب السوري أصيب بعدة طعنات أيضاً في يده اليسرى وقد جرى اعتقاله خلال مدة قصيرة”، مشيراً إلى أنّ “التحقيقات القضائية ما تزال مستمرة حول الحادثة بوتيرة مكثفة”.

اقرأ أيضاً: بالفيديو|| تفاقم أزمة أنقرة.. أتراك يهاجمون منازل السوريين ويدمرون ممتلكاتهم العامة وبيان رسمي من السلطات

 

وفي شهر آب الفائت حطّم عشرات الأتراك الغاضبين سيارات ومحالاً تجارية تعود للاجئين سوريين في أنقرة، ما دفع الشرطة إلى التدخل، وذلك على خلفية مقتل شاب تركي على يد شاب سوري.

الوسوم

أنقرة إزمير الشرطة التركية شاب سوري