🔥 العثور على “رفات” شاب تكشف عن أحد “أقسى وأسوأ أساليب الإعدام في التاريخ” بإيطاليا

صحيفة المرصد : أزاحت “ذي صن” البريطانية الستار عن أحد أكثر طرق الإعدام المروعة في التاريخ، عقب العثور على رفات شاب من العصور الوسطى.

وتم العثور على رفات الشاب بالقرب من كاتدرائية ميلانو في إيطاليا، واكتشف الباحثون أنه حُطّم حتى الموت على عجلة التعذيب، والتي كانت تستخدم في السابق لمعاقبة المجرمين.

وعثر الباحثون على جروح في الهيكل العظمي، وكانت مروعة للغاية ومختلفة عن الهياكل العظمية الأخرى من حوله لدرجة تُظهر أن شيئا أكثر خطورة قد حدث.

وتحطمت العظام الطويلة في ذراعي الشاب وساقيه بشكل دقيق، وأصيب بطعنة في ظهره، وهناك أدلة تشير إلى حدوث محاولة قطع رأس فاشلة قبل العقوبة النهائية للعجلة.

وتتمثل طريقة عجلة التعذيب في جعل الناس معلقين على عجلة خشبية ثم يسقطون فتكسر عظامهم، وغالبا ما تقرر المحكمة عدد مرات إسقاط العجلة.

وفي بعض الأحيان يتم إسقاط الضحية على أشياء حادة تخترق أطرافه المكسورة، كما يمكن دفع بعض العجلات إلى أسفل التلال أو تدويرها فوق النار، ويظل بعض الضحايا على قيد الحياة لعدة أيام قبل أن يموتوا.