🔥 بالفيديو.. عبدالعزيز بن صقر يكشف سبب وقوف السعودية مع أمريكا ضد الاتحاد السوفيتي عند غزو أفغانستان

صحيفة المرصد : كشف رئيس مركز الخليج للأبحاث، الدكتور عبدالعزيز بن صقر، سبب وقوف السعودية مع الولايات المتحدة الأمريكية، ضد الاتحاد السوفيتي، عند غزو أفغانستان.

وقال “بن صقر” خلال حلوله ضيفًا على برنامج “الموقف” : “عند غزو الاتحاد السوفيتي لأفغانستان، في ذلك الوقت بعض القادة الأمريكان لم يتوقعوا ما حدث، المخابرات الأمريكية كشفت بعد 10 سنوات أسباب الانسحاب “.

مصلحة أمريكا في الحرب الباردة

وتابع: “شخص مثل بريجينسكي من أصول أوروبية شرقية، كان أكثر من توقع تورط السوفيت، وهنا أصبحت مصلحة أمريكا في الحرب الباردة، من خلال استغلال الجماعات الإسلامية التي لديها عقيدة قتالية ضد الشيوعية”.

وواصل “بن صقر”: “شجعت أمريكا كل الحركات الجهادية، ونتذكر السعودية كانت ترغب في شراء صواريخ “استنجر” في ذلك الوقت، وكان السؤال ما الذي قدمته السعودية للمجاهدين الأفغان؟”.

تزويد إنتاج المملكة من النفط

وأكمل: “كان الأمير بندر بن سلطان سفير خادم الحرمين الشريفين، في واشنطن آنذاك، اضطر أن يستقبل المجاهدين وأن يعلن ما الذي تقدمه المملكة، وطلبت أمريكا من السعودية، تزويد إنتاجها من النفط إلى 5 ملايين برميل، لأنه عند غزو السوفيت لأفغانستان كانت أسعار النفط عالية”.

واختتم رئيس مركز الخليج للأبحاث تصريحاته: “زادت المملكة إنتاجها من النفط حتى يتأثر الاتحاد السوفيتي، فنحن تعاوننا مع الأمريكان في أفغانستان، إيمانًا منا بأن لا تغزو الشيوعية أي بلدان مسلمة، وأيضا أن هناك الحلف والعلاقة القوية يكون فيها التنسيق الكامل”.