🔥 “محام” يكشف عن عقوبة التحرش وسبب اختلافها من مدينة إلى أخرى.. و”يعلق” على عدم احتشام الفتاة- فيديو

صحيفة المرصد: أوضح المحامي سلطان العنزي إن العقوبة التي يوقعها القاضي بحق الشخص المتحرش، قد تختلف من مدينة لأخرى حسب تقدير القاضي ورؤيت.

وقال العنزي في لقائه ببرنامج ” يا هلا” على قناة “روتانا خليجية”، أن أي فتاة تتعرض للتحرش عليها أن تتصل بالدوريات الأمنية التي بدورها تحيل البلاغ لأقرب مركز شرطة الذي بدوره يقوم باستدعاء الشخص المتهم.

وأضاف أنه بعد استدعاء الشخص والتحقيق معه ومواجهته بالأدلة يحال إلى النيابة العامة التي تأمر بحبسه إن كانت الأدلة ضده كافية، ثم تحيله بعد ذلك للمحكمة التي تقرر العقوبة المستحقة بحقه.

وأشار إلى أن العقوبة قد تختلف في مدينة الرياض عن أي مدينة أخرى، فالمجتمع في الرياض كبير والجريمة منتشرة وهنا يرى القاضي ضرورة استخدام الحد الأقصى للعقوبة لتكون رادعة، أما في مدن أخرى فقد يكون المجتمع صغيراً والجريمة غير منتشرة ويلجأ القاضي لاستخدام الحد الأدنى من العقوبة.

وبين أن العقوبة المقررة نظاماً ضد المتحرش هي السجن من سنة إلى 5 سنوات وغرامة مالية من ألف إلى 300 ألف ريال مع التشهير بالمتحرش، ويمكن للقاضي توقيع عقوبة واحدة أو اثنتين أو الثلاث عقوبات معاً.

ولفت إلى أن القاضي يلجأ لعقوبة التشهير في حالة تكرار الجريمة، وتعد أيضاً أمراً تقديرياً للقاضي حيث أتاح له النظام التشهير بالمتحرش إذا رأى أن هذا سيكون رادعاً له لعدم تكرار الجريمة مرة أخرى.

وأشار إلى أن بعض الشباب يتساهل في أمر التحرش ويرى أنه رادع للفتاة التي تخرج متبرجة ومخالفة للآداب العامة، مؤكداً أن هذا ليس مبرراً للجريمة فعلى الشاب أن يخاف الله ويغض بصره، لأن هذا التصرف يعد إثماً ومخالفة لنظام التحرش.