🔥 تفاصيل تعرض موظفة سعودية للتحرش أثناء العمل في شركتها.. ومفاجأة حدثت لها عندما تقدمت بشكوى!

صحيفة المرصد : روى الكاتب أنمار مطاوع، تفاصيل قصة تعرض موظفة سعودية للتحرش أثناء عملها في إحدى الشركات من موظف يعمل معها، وما حدث لها عندما تقدمت بشكوى إلى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية.

تعرضت للتحرش
وقال “مطاوع” في مقاله بعنوان “الموارد البشرية.. السمعة المتوارثة” بصحيفة “عكاظ”: “تروي إحدى الموظفات: (تعرضت خلال عملي في إحدى الشركات لتحرّش من موظف) قد يكون مديرًا أو زميلًا لم تُفصح”.

وأضاف الكاتب: أن الموظفة ذكرت أنها “تقدّمت بشكوى للموارد البشرية، كان حظي السيئ أن علاقة هذا الموظف بالموارد البشرية جيدة جدًا”.

فتحوا دفاتري القديمة
وأشارت الموظفة -بحسب “مطاوع”- إلى أنها “تفاجأت أنهم فتحوا كل دفاتري القديمة -كما يقولون- وأخرجوا عدد مرات تأخيري، وأيام غيابي، وأخرجوا تقييم أدائي في السنوات الماضية، وبدأوا في محاسبتي على كل تلك التقارير مع الهمز واللمز بأنني موظفة تقف على مفترق طرق بين الاستمرار والتسريح، وأنه من الأفضل لي أن أغلق فمي وأعود لعملي”.

انقلبت الشكوى على رأسي
وختمت الموظفة -وفقًا لرواية الكاتب- بقولها: “فقط أردت أن أعرف ما دخل كل المعلومات التي استخرجوها عني بالتحرّش الذي تعرّضت له؟ كيف تنحرف الأمور عن مجراها وتختلط المفاهيم حد الوحل؟، المهم، انقلبت الشكوى على رأسي واضطررت للتنازل عنها، والغريب، حمدت الله أنني خرجت بسلام من تلك الإدارة”.