✅ هل لطريقة الاستحمام تأثير على صحة القلب والدماغ؟

تواصل – وكالات:

يوفر البخار أثناء الاستحمام مجموعة من الفوائد الصحية، مثل تعزيز الدورة الدموية وتخفيف التوتر. ومع ذلك، هناك مخاطر صحية خفية.

وأوضح عباس كناني، الصيدلي في Chemist Click لصحيفة إكسبريس البريطانية “قد يجعلك البخار الناتج عن الاستحمام تشعر بالدوخة والدوار، لأن استجابة الجسم لارتفاع درجة الحرارة هي نقل الدم إلى سطح الجلد ليبرد”.

وأوضح  “كناني” كيف يمكن أن يتسبب البخار في خفض ضغط الدم “خلال هذه العملية، تتوسع الشرايين، وتصبح أكبر مما كانت عليه في المعتاد، مما يؤدي إلى تدفق الدم بضغط أقل نتيجة لذلك”.

وأضاف أنه بالإضافة إلى الدوخة أو الدوران، يمكن أن يشير الغثيان أيضًا إلى انخفاض ضغط الدم. وفي حين أن هذا قد يبدو حميدًا، إلا أن الانخفاض المطول في ضغط الدم يمكن أن يكون له عواقب وخيمة.

ووفقًا لمايو كلينك “يمكن أن يؤدي الانخفاض الحاد في ضغط الدم إلى حرمان جسمك من الأكسجين الكافي لأداء وظائفه، مما يؤدي إلى إلحاق الضرر بالقلب والدماغ”.

وهناك أدلة متزايدة على فوائد الاستحمام بالماء البارد، وأظهرت دراسة سابقة أن الانتقال للاستحمام بالماء البارد بدلاً من الماء الساخن قلل عدد أيام الإجازات المرضية والغيابات لدى الموظفين المشاركين في الدراسة.