🔥 “أنتظر معجزة تعيده إليّ”..والدة الانتحاري “محمد عطا “المشارك في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر تشعر أنه حي وسيظهر

صحيفة المرصد: توقعت والدة الانتحاري المصري محمد عطا، الذي شارك في تنفيذ هجمات 11 سبتمبر عام 2001 بواشنطن ونيويورك، بقيادته أول طائرة اصطدمت بأحد برجي “مركز التجارة العالمي” وقتل 1600 إنسان، أنه مازال على قيد الحياة حتى الآن.

وبحسب “العربية”، فإن والدته التي أجرى معها موقع El Independiente الإخباري الإسباني مقابلة في القاهرة، قالت بعد 20 سنة من مقتله: “أشعر كأم، أن ابني لا يزال على قيد الحياة، لأنني لا أقبل فكرة موته”.

وأضافت الأم، البالغة 79 سنة، أن ابنها “غير قادر على القيام بالأمور التي يقولون إنه قام بها” داعية بأن يعيده الله إليها حيا كما تعتقد، مشيرة إلى أنه ربما يظهر في أفغانستان بعد عودة عناصر حركة طالبان إليها، قائلة: “أدعو الله أن يكون ابني بينهم، ويعود في النهاية إلى البيت”.

وأكدت أنها كانت تشعر دائما بأن ابنها معتقل في “غوانتنامو” بكوبا، لكن “إحساسها” ببقائه على قيد الحياة انتقل الآن الى أفغانستان قائلة: لا أدري أين هو الآن فيها، وقد يكون معتقلا في مكان ما، ولهذا السبب لا يتصل بنا”.

وتبين أنها لا تعتقد أن بإمكان ابنها الإقدام على الانتحار، وأن لديها قناعة بأن الولايات المتحدة فبركت قيامه بما يزعمون “لإخفاء الحقيقة إلى الأبد (..) مختتمة: “أريد أن أرى ابني قبل أن أموت، وأنتظر معجزة تعيده إليّ لأسمع صوته”.