🔥 وفاة الجنرال الإيراني “حسين آبادي” الذي اتهم المخابرات الغربية بنشر السحالي في بلاده للكشف عن الأنشطة النووية

صحيفة المرصد: شيعت إيران السبت، اللواء حسن فيروز آبادي الذي أعلنت وفاته الجمعة متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

شهرة دولية
عرف آبادي بعلاقته الوثيقة بالمرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، لكن تصريحاته المثيرة للجدل، المتعلقة خصوصا بالتجسس الغربي على البرنامج النووي الإيراني، كانت قد أكسبته بلا شك شهرة دولية.
صحيفة نيويورك تايمز أشارت إلى أن آبادي، رئيس هيئة الأركان العامة السابق للقوات المسلحة والمستشار العسكري الأعلى للمرشد الإيراني علي خامنئي، توفي عن عمر ناهز 70 عاما.

قاد القوات المسلحة الإيرانية لمدة 27 عاما
وأضافت أن أبادي الذي قاد القوات المسلحة الإيرانية لمدة 27 عاما، توفي في الوقت الذي تكافح فيه البلاد نتيجة موجة خامسة من ارتفاع حالات الإصابات بفيروس كورونا، ومع تزايد غضب الإيرانيين من استجابة الحكومة للحد من انتشار الوباء.

نشر الزواحف والسحالي الصحراوية
ونقلت وسائل إعلام محلية عن أبادي القول “لقد اكتشفنا أن جلدها (السحالي) قادر على التقاط الموجات الذرية، وأنها كانت جواسيس نوويون أرادوا معرفة أين توجد مناجم اليورانيوم داخل إيران وأين توجد الأنشطة النووية”. في عام 2018 وبعد حملة اعتقالات إيرانية طالت عددا من دعاة حماية البيئة بدعوى التجسس، اتهم أبادي “عملاء أجهزة مخابرات غربية بنشر الزواحف والسحالي الصحراوية في إيران للكشف عن أنشطة نووية”.