🔥 بالفيديو: نواف بن سعد يروي قصة بداية خلافه مع سامي الجابر.. ويؤكد أن موضوع الـ 170 مليون “مُختلق”

صحيفة المرصد: تحدث الأمير نواف بن سعد رئيس الهلال سابقاً، عن قضية أزمته مع سامي الجابر، وموضوع الـ 170 مليون.

وقال “بن سعد” خلال حواره مع برنامج “أكشن مع وليد”:”الاعتذار مقتبس من التغريدة نفسها والعقوبة التي صدرت بناءً على التغريدة رقم 6، فهم قالوا له أذكر التغريدة وضع بعدها الاعتذار وقد حدث هذا فعلا”.

ولفت:”فكرت إني اشتكي وأحد الإخوان وهو مسؤول أيضا قال أعطيني فرصة قلت أبغى له اعتذار يحفظ كرامته ولا يمكن أقبل اعتذار يهين لاعب في نادي الهلال وواحد مثل سامي الجابر”.

وأشار:” الكلام الذي كان يقوله سامي الجابر موجه للوسط الإعلامي إنه تم اجتزاء حديثه وفهمه بشكل خاطئ ولا يمكن أشكك في فلان”، موضحا:” كان غرضي واحد وهو أن وزارة الرياضة أعلنت أن هذا الكلام غير صحيح ولكن هناك جانب شخصي يخصني أنا وأمين الصندوق والمحاسب”.

وأردف:”كل الناس في الإدارة المالية باستثناء أمين الصندوق هو أحضر أمين صندوق معه ، لا أمين الصندوق يدري على الموضوع اللي هو جابه ولا للمحاسبة تدري ولا الإدارة المالية”.

واستطرد:”لو هذا الموضوع حصل هل يستمرون المحاسبة اللي من وقتي إلى الآن في النادي، هم موجودين إلى الآن رئيس قسم المحاسبة والمحاسبين ، لو في موضوع مثل هذا ما هيحقق معنا ومع أمين الصندوق، الموضوع مختلق وغير موجود أصلا”.

وأبان:”تقول على الـ 170 مليون هذي فأنا مثلا عندي أعمالي الخاصة لست موظفا بالدولة”، لافتا:”إذا اعتذر سامي وبين الحقيقة إنه كان أخطأ أو شئ”.

وأكمل:”رحت الجهة المختصة اللي أنا أقدم فيها الشكوى هم عندهم لجنة مثل لجنة مصالحة لجميع القضايا يقولون لك أنت مدعي هل ترغب في الصلح؟ ، قلت لهم رفض الاعتذار، قالوا عطوني ياخي نجرب مرة ثانية، استدعوه وقالوا له القضية ستنتهي إذا أنت بس قال لا ما أبغاها”.

وتابع:”وش أنا أسوي، استمرت القضية وحضرت 4 جلسات بنفسي مع المحامي بالمحكمة الجزائية، وسامي لم يحضر الجلسات ومحاميه هو الذي كان يحضر”.