كيف يشعر الزوج بزوجته

شاهد ماذا يحدث في العالم من حولك | للإشتراك في خدمة موسوعة على  الواتس أب  رجاء حفظ رقم الموسوعة ومن ثم أرسل كلمة ( إشتراك ) إلى الرقم :  0096566750498

 لمشرفي القروبات أضف رقمنا لقروبك وستصلك الأخبار في القروب مباشرة

اشترك مجاناً في قناة موسوعة على تليغرام: اضغط هنا

كيف يشعر الزوج بزوجته

كيف يشعر الزوج بزوجته
كيف يشعر الزوج بزوجته



كيف يشعر الزوج إتجاه زوجته، يعتقد بعضنا أن نجاح الحياة الزوجية وسعادة الأسرة، تلقائي، ولا يحتاج لمجهود من الطرفين، لاكنه إعتقاد خاطئ فلتحقيق هذه الغاية فعلى كلى الطرفين فهم طريقة تفكير الأخر، وفي موسوعتك اليوم، سنركز على فهم طبيعة الرجل، التي يتوجب على الزوجة تفهُّمها.

يحب الزوج أن يشعر بأهميته في حياتك :

مهما كنت مستقلة بذاتك ولا تشعرين بالحاجة للحماية أو الإهتمام، لا تظهري له ذلك بل اشعريه أنك في حاجة دائمة لحبه وحمايته وأنك لا تكتملي بدونه، فمهما كان الرجل متحضراً في تفكيره تظل فيه هذه النزعة الغريزية لحماية أنثاه فهو يشعر بالزهو والإفتخار بنفسه عندما يكون مصدر أمانها وحمايتها .

شاركي زوجك قراراتك :
إشركيه في معظم قرارتك وخاصة إن كان القرار يتعلق بمستقبل حياتكم الزوجية من قريب أو من بعيد، لا تقرري أبداً مكان زوجك بل ناقشيه في الأمر وإن إعترض حاولي إيجاد حل وسط، وتذكري أنك لست بمفردك الآن ولا تستطيعين إتخاذ قراراتك بحرية تامة كما في السابق فالعلاقة التي تربطكما تحتم عليك إحترامه وإعتبار وجوده في حياتك .

لا تقتحمي مساحة زوجك الخاصة :

أكثر ما يخيف الزوج من الإرتباط هو فقدان علاقته وتواصله مع أصدقائه، فهو يريد أن يخرج ويستمتع بوقته معهم دون أن تشعريه بالذنب لأنه تركك بمفردك ودون أن تلاحقيه بإتصالاتك المتكرره وتطلبين منه العودة فوراً لأنك تشعرين بالملل ! الحب ليس سجناً ولكونه أحبك لا يعنى أن تنغلق حياته عليك وينعزل تماماً عن العالم الخارجي، إن كنت تسعين لذلك فلا تتوقعي أن تستمر علاقتكما طويلاً .

تعلمي كيف تقرئين مشاعر الزوح وفهمها :

بعض الأزواج لا يجدون صعوبه في التعبير عن مشاعرهم بكل صراحة إن كان حبيبك من هؤلاء فأنت محظوظة، لكن معظمهم لا يعرفون كيف يعبرون عن مشاعرهم بالكلام فهو يري أن الحب أفعال لا أقوال، لذلك سيسعي دائماً لفعل أى شيء قد يسعدك محاولة منه لإثبات حبه لك، فقد يقوم بإصلاح قفل بابك أو إحضار طعامك المفضل أو حتى أخذك في رحلة خارج البلاد كل هذا أسهل على الزوج من قول أحبك بوضوح !

أطلبي ما تريدين منه مباشرة فالزوج لا يحب أن يخمن مايجب فعله:

إن كنتي تقومين بإعداد الطعام أو تنظيف المنزل مثلاً بينما يجلس هو ليشاهد برنامجه المفضل، لا تذهبي إليه وأنت تستشيطين غضباً متهمة إياه بالبرود والإهمال وإلقاء كافة الأعباء عليك، فقط أخبريه بكل وضوح أنك بحاجة للمساعدة، فأغلب الرجال لا يستطيعون التركيز على أكثر من شيء في وقت واحد لذا غالباً هو لا يدرك أنك بحاجة للمساعدة ويتوقع منك أن تطلبي منه ما تريدين بمنتهي الوضوح فهو لا يحب الزوج أن يخمن ما يجب عليه فعله !

لا تنتقديه الزوج أبدا :

مهما إختلفتِ مع شريك حياتك في الرآي لا تجرحيه أو توجهي له الإنتقادات اللاذعة، تعلمي أن تحترمي أرائه ومشاعره حتى وإن كانت متعارضه مع أفكارك، تقبليه كما هو ولا تطلبي منه ان يصبح شخصاً أخر، إن كنتي لا تستطيعين التعايش معه ومع عيوبه فالأفضل أن تتركيه على أن تحاولي تغييره أو تغيير نفسك فالعلاقات المبنية على الكذب والتظاهر لا تدوم طويلاً .

أظهري له إمتنانك دائماً :

الزوج لا ينتظر منك مقابلاً لما يفعل من اجلك، لكنه سيقدر إن شكرتيه وأظهرتي له مدى سعادتك به وكم تعتبرين نفسك محظوظة لأنك مع شخص مثله، وستتفاجئين حين تجدينه يبذل جهداً أكبر في محاولة إسعادك بكل الطرق، لا تقللي أبداً من شأنه أو مما يفعل حتى لا يشعر بالقلق والتهديد أنه ليس الزوج المناسب لك وقد ينتهي به الأمر للإبتعاد عنك .

ثقي فيه ولا تتخلي عنه تحت أى ظرف :

مهما كانت قوة علاقتك بزوجك بالتأكيد ستمران ببعضب المشاكل التي من شأنها أن تنهي علاقتكما إن لم تتمسكا ببعضكما وتحاربا معاً، في هذه الفترة يشعر الزوج بعدم الآمان والخوف من أن تتركيه يواجه هذه الظروف العصيبة وحده، أبذلي مافي وسعك للبقاء بجانبه وتحدي الظروف مهما كانت وتأكدي أنه لن ينسي لكي هذا أبداً وسيعوضك عنه أضعافاً حين تتحسن أموركما .

وأخيراً أحيطيه بحبك وإهتمامك :

تركت هذه النقطة للنهاية حتى تبقي عالقة في ذهنك، فكل ما سبق في كفة وهذه في كفة وحدها، عاملي الزوج كطفل صغير بحاجة دائمة لحبك ورعايتك، كوني ملاذه الذي يلجأ إليه ليختبئ من متاعب الدنيا وهمومها، إستمعي إليه وشاركيه أحزانه قبل افراحه، وتأكدي أن زوجك لن يخبرك ما في قلبه إلا إذا أحبك بصدق، فقد خلقت ليسكن إليك ويجد عندك الحنان والأمان، فكوني له كذلك يكن لك فارساً مغوار لا هم له سوى سعادتك .

تسعى كل زوجة للوصول إلى السعادة الزوجية بشتى الطرق،وتحاول أن تكون زوجة مثالية تحوذ على إهتمام وحب زوجها، وتعمل على تكوين أسرة سعيدة وحياة زوجية ناجحة ،وبالتالي فهي تعمل دائما على إرضاء الزوج والإهتمام به، وتوفير الراحة والهدوء له ،لان الزوج يرغب ولا يطب ويبحث دائما عن الزوجة التي توفر له الحب والحنان والامان والإطمئنان والراحة .