تلقى “مركز العنف الأسري” شكوى من سيدة توضح فيها أنها تتعرض للعنف على يد زوجها وهو ما دفعها للتفكير في الهرب إلى خارج المملكة.

وقالت السيدة في شكواها إنها حامل وزوجها سيئ الطباع، وقام بتعنيفها وطردها من المنزل، فالتجأت إلى منزل أهلها، لكنها لقيت لديهم معاملة أسوأ، لإرغامها على العودة لبيت الزوجية، مشيرة إلى أنها فكرت في السفر لخارج المملكة هرباً من هذا التعنيف، مناشدةً الجهات المختصة حمايتها من الأذى الذي تتعرض له.
من جهته تفاعل مركز بلاغات العنف الأسري عبر حسابه في “تويتر”، مع تغريدات السيدة، مؤكداً أنه الجهة المعنية بحمايتها.