🔴 أجيال تابعت أفلامه.. الأسطورة بروس لي ووفاته التي ثار الجدل حولها (صور)

بروس ليعرف الفنان الراحل بروس لي بأفلام الحركة والأكشن، وأثر في أجيال عديدة، خاصة في زمن انتشار أفلام الفيديو، وكان الممثل ذو الملامح الآسيوية محبوباً لدى الكثيرين من عشاقه، الكبار والصغار، خاصة أنه كان دائماً يساند جانب الخير في أفلامه.

ومثلت وفاة الشاب بروس لي صدمة لعشاقه حيث مات وعمره يقارب 33 عاما، حتى إن كثيرين حول العالم، شككوا في السبب المعلن لوفاته، وكان جلطة بالدماغ، متحدثين عن مؤامرة خلف وفاته.

نستعرض هنا مراحل شهرة بروس لي حتى صار أحد أفضل الممثلين في العالم.

من هو بروس لي؟

اسمه الحقيقي لي جون فان، عمل مخرجاً ومدرباً للفنون القتالية، وكان نجما سينمائيا لامعا، ولد في 27-11-1940م وتوفي في 20-7-1973م، حصل على الجنسية الأمريكية، حيث ولد فيها وتحديدا في ولاية كاليفورنيا، وتنقل بينها وبين الصين بلده الأصلي.

من هو بروس لي؟الممثل الطفل

في أوائل الأربعينيات، عاد إلى هونغ كونغ مع أسرته، وظهر في 20 فيلمًا كممثلٍ طفل، منذ عام 1946، كما درس الرقص، وفاز بمسابقة تشا تشا التي تُقام بهونغ كونغ، وأصبح معروفًا بقصة شعره أيضًا.

الممثل الطفلمراهق مضطهد

تعرض لي عندما كان مراهقا للاضطهاد من الطلاب الأوروبيين لخلفيته الصينية، فانضم لإحدى عصابات الشوارع، وفي عام 1953، بدأ سلوكه بالانضباط عندما تعلم الكونغ فو، ثم عاد مرة أخرى إلى أمريكا حيث عمل معلماً للرقص.

مراهق مضطهدالجامعة والزواج

والتحق لي بالجامعة وحصل على عمل لتدريس فنون الدفاع عن النفس التي تعلمها في هونغ كونغ، وتزوج “ليندا إيمري” عام 1964، ثم افتتح 3 مدارس في فنون الدفاع عن النفس.

الجامعة والزواج
مهارات قتالية

اكتسب لي المزيد من الشهرة من خلال مشاركته في المسلسل التلفزيوني الأمريكي “The Green Hornet” في دور شاب يُدعى “كاتو” واستخدم مهاراته القتالية والبهلوانية في هذا الدور، ثم ذاع صيته لمشاركته في العديد من الأفلام المعروفة.

مهارات قتالية
أشهر أفلامه

شارك بعد ذلك في مسلسل “كونغ فو” ولكن حدثت مشاكل قرر إثرها مغادرة لوس أنجلوس والعودة إلى هونغ كونغ عام 1971، بعدها صور فيلم The Big Boss في أمريكا، حيث كان بطل الفيلم في دور عامل بمصنع يقوم بمواجهة تهريب المخدرات وحطم الفيلم الأرقام القياسية عند عرضه في هونغ كونغ.

أشهر أفلامه
نجم سينمائي

وأصبح لي بعدها نجماً سينمائياً كبيراً في آسيا، وأسس شركته الخاصة للإنتاج السينمائي برفقة صديقه ريموند تشاو، ثم أطلق أول فيلم من إنتاجه وهو عودة التنين، وذاع صيته كنجم بارز ما مهد الطريق للكثير من الفنانين الآسيويين.

نجم سينمائيجدل حول سبب وفاته

في يوم 20 يوليو عام 1973 تُوفِّي بروس لي في هونغ كونغ، وأذيع أنه قتل، لكن أُعلن رسميا أن السبب وراء وفاته المفاجئة وغير المتوقعة جلطة بالدماغ، وقد استنتج ذلك من تشريح الجثة حيث إن الجلطة كانت نتيجة تناول أدوية مسكنة باستشارة طبية لإصابة في ظهره.

جدل حول سبب وفاته

You might also like