🟥 بالفيديو||كان أميراً للرقة والبادية السورية.. الأمن العراقي يطيح بـ”والي بغداد” في تنظيم داعش

أعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، مساء اليوم الإثنين، إلقاء القبض على ما يُسمى بـ “والي بغداد” في تنظيم داعش، بعملية أمنية نوعية نفذها جهاز الأمن الوطني.

Close ×

 

الأمن العراقي يلقي القبض على والي بغداد في تنظيم داعش

وقالت الخلية الأمنية في بيانٍ صحفي، نشرته عبر صفحتها الرسمية على منصة تويتر: “بتوفيق من الله وبهمة رجال جهاز الأمن الوطني، واستكمالاً لعهدنا في القضاء على بقايا عصابات داعش و بعملية نوعية استندت على معلومات استباقية، تمكن جهاز الأمن الوطني من الإطاحة بما يعرف (والي بغداد) بعد مراقبة وملاحقة شملت ثلاث محافظات عراقية”.

 

وأضاف البيان: “يعدُ الإرهابي والي بغداد، الملقى القبض عليه أحد أبرز قادة تنظيم داعش”.

وتابع: “شغل مناصب عدّة أهمها أميراً عاماً لولايات الشامية والرقة، البادية، صلاح الدين وبغداد”.

وبحسب بيان الخلية، فإن المتهم “اعترف بقيادته العديد من العمليات الإرهابية ضد المدنيين والقوات الأمنية، وكان ينوي التخطيط لشنِّ هجمات في العاصمة بغداد، لكن يقظة وعزيمة رجالكم في جهاز الأمن الوطني، أفشلت تلك المخططات قبل وقوعها” على حد تعبيره.

وختمت الخلية البيان بالقول: “يجدد جهاز الأمن الوطني عهده إلى الشعب العراقي بالاستمرار في ملاحقة وتعقب جرذان داعش وخلاياه النائمة بكل عزيمة وإصرار حتى الوصول إلى عراق آمن ومستقر”.

الأمن العراقي يدمر أوكاراً لتنظيم داعش

وفي وقتٍ سابق من هذا اليوم، أعلنت خلية الإعلام الأمني، تدمير أربعة أوكار لتنظيم داعش وضبط طائرة مسيرة، في مناطق ضمن ناحية الرياض التابعة لمحافظة كركوك .

 

ووفقاً للخلية، احتوت الأوكار الأربعة على “ملابس عسكرية وأواني طبخ ومواد لوجستية وطائرة مسيرة”.

وثيقة تفضح مخططاً لتهريب عناصر داعش

وكانت وثيقة صادرة عن المقر المسيطر على سجن الكرخ المركزي في العراق، كشفت يوم الجمعة الفائت، عن نية تنظيم داعش، شن “غزو مسلح” على السجن المذكور، لتحرير قيادات للتنظيم يقبعون هناك.

وبحسب الوثيقة التي نشرها موقع “السومرية نيوز” العراقي “تكون آلية الهجوم بواسطة عربات مفخخة قادمة من قضاء أبو غريب، ووجود انتحاريين يرافقون العملية”.

وأشارت الوثيقة إلى أن “تحرير كبار القادة سيتم عن طريق عدد من الأشخاص بدائرة الإصلاح العراقية من المتعاونين مع التنظيم”.

وأعلن العراق عام 2017، تحقيق النصر على داعش باستعادة كامل أراضيه، إلا أن التنظيم لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق واسعة بالعراق ويشنُّ هجمات بين فترات متباينة.

اقرأ أيضًا:التحالف الدولي ضد داعش يوضح سبب عمله في العراق.. ويكشف موقفه تجاه الشعب السوري

الوسوم

الأمن العراقي تنظيم داعش جهاز الأمن الوطني والي بغداد

You might also like