القائمة

🔴 خدعة الهوية.. أقام 81 يومًا في فندق بإسطنبول واختفى دون دفع تك…

(منقول من صحيفة تواصل الالكترونية)

هرب شخص كان يقيم في فندق بإسطنبول لمدة 81 يومًا دون
دفع جزء من تكلفة الإقامة.
وفي 11 مارس، جاء الشخص المدعو مصطفى عمر آي إلى فندق
في حي يافوز سليم في أرنافوتكوي مع صديقته الأوزبكية زارنيغور سي، وأقام في الفندق
لمدة 81 يومًا، واختفى متهربًا من دفع 22 ألف ليرة من مبلغ 44 ألف و500 ليرة.

ترك هويته وهرب من الفندق

قام مصطفى بإخراج صديقته من الفندق في 13 مايو الجاري،
وقال إنه سيعود في وقت لاحق وترك جواز سفره ومعلومات هويته لضمان الثقة، ومع ذلك
لم يعد وهرب من الفندق.
وأكدت صاحبة الفندق، أيشيغول ساجان، أنه تم تسجيل
لحظات هروبه من الفندق بواسطة كاميرا المراقبة.
وأضافت “حاولنا التحقق من الغرفة، واكتشفنا أنهم
قد أفرغوا جميع أغراضهم وتركوا مفتاح غرفتهم، فذهبنا إلى الشرطة وتقدمنا بشكوى
بشأن هذا الوضع”.

عملاء دائمين

تحدثت صاحبة الفندق عن الوضع الذي عاشته قائلة:
“افتتحنا مكاننا قبل عام وبدأنا في تشغيله. بعد أن أبلغ العميل أنه يرغب في
الإقامة في الفندق مع صديقته، قمنا بأخذ جواز السفر ومعلومات الهوية اللازمة
وسجلناهم وسلمنا غرفهم.
في البداية، كانوا يدفعون المبالغ المستحقة، وفي 19 من
إبريل قاموا بدفع آخر مبلغ لنا، بعد ذلك طلبنا منهم الدفع وذكرناهم بذلك بين الحين
والآخر، ولكننا لم نحاول إرغامهم بسبب كونهم عملاء دائمين لدينا”.

دعوى تنفيذية

قالت صاحبة الفندق المتضررة: “لقد تركوا لنا
عنوان المنزل وأرقام أقاربهم هنا، وذهبنا إلى هذا العنوان لطلب الدفع، وعندما
اتصلت أمه وقالت له إننا قد وصلنا، شتمنا وأهاننا وهددنا ولم نتمكن من التواصل
معهم.
وتابعت، قدمنا هوياتهم وجوازات سفرهم إلى الشرطة،
وقمنا أيضًا برفع دعوى تنفيذية بإجمالي المبلغ الذي لم يدفعوه لنا وهو 22 ألف ليرة”.

– إعلان –