🟥 المجرم الوسيم كاميرون هيرين ما زال يشغل مواقع التواصل ورسالة متداولة منه لعائلة الضحية (فيديو)

ما زال ترند المجرم الوسيم كاميرون هيرين، يشغل مواقع التواصل لليوم الرابع على التوالي، حيث تم تطبيق عشرات الصور والفيديوهات للتفاعل مع قصته، وتقليده والتشبيه به من قبل مستخدمي وسائل التواصل لحصد المزيد من الاعجابات، فضلاً عن تداول رسالته التي وجهها لعائلة الضحية.

– تصدر ترند المجرم الوسيم كاميرون هيرين

أثارت قضية المجرم الوسيم خلال الأيام الفائتة، ضجة واسعة على “السوشيال ميديا”، حتى عمد معظم مشاهير ومتابعي مواقع التواصل يحاولون استغلال الترند لحصد المزيد من الشهرة والاعجابات.

وقام العديد من الشبان بتطبيق المقاطع والفيديوهات التي تحاكي المجرم الوسيم، حيث اتخذ بعضهم أسلوباً ناقداً وقاموا بارتداء زي رسمي وتقليد حركاته، والتعليق على أنهم شبيهه، مع فروقات بسيطة.

كما علق معظم المقلدين بعبارة “شبيه كاميرون هيرين بس انت ما تحبون الا الكفار”.

هذا ولجأ تاجر يمني إلى الأسلوب الساخر للتفاعل مع القضية، فقد قام بإلباس الشاب لباس العريس اليمني عن طريق برنامج “الفوتوشوب” والتعليق عليها، قائلاً: “يعني خلاص أصبح مرتبط.. يعني ما فيش داعي تجي وحدة رأسها مربع تتدخل في شؤون القضاء”.

572021 2 1

اقرأ أيضاً : “المجرم الوسيم” يتسبب بإنهاء حياة أم وابنتها.. وفتيات يدافعنّ عنه لجماله (فيديو)

– رسالة متداولة

وفي السياق، تناقل رواد مواقع التواصل مقطعاً مصوراً يوثق رسالة هيرين إلى عائلة الضحية يعتذر فيها عما حدث ويقدر شعور العائلة، حسبما ظهر في الفيديو.

هذا واستنكرت شريحة واسعة من رواد مواقع التواصل كمية التفاعل والتعاطف الكبيرة معه وتجاهل أن تهوره أزهق أرواحاً لا ذنب لها.

والجدير ذكره أن قضية المجرم الوسيم، أثيرت بعدما قامت فتاة بمشاركة مقطعاً مصوراً له يظهر لحظة الحكم عليه وسجنه 24 عاماً وعلقت على الفيديو، بالقول: “يجنن حرام ينحبس”، ومن هنا بدأت قصته في العالم العربي.

المجرم الوسيم كاميرون هيرين ما زال يشغل مواقع التواصل ورسالة متداولة منه لعائلة الضحية (فيديو)
المجرم الوسيم كاميرون هيرين ما زال يشغل مواقع التواصل ورسالة متداولة منه لعائلة الضحية (فيديو)

اقرأ أيضاً : بالفيديو|| ممرض مصري يلامس أجزاء حساسة من جسد مريضة وهي بغرفة العناية.. وأختها توثق

الوسوم

أخبار العالم المجرم الوسيم بالفيديو العالم ترند كاميرون هيرين

You might also like