🔥 تنكر رجال الأمن بملابس عمالة…شاهد : تفاصيل القبض على رفاق رشاش “مهل وسلطان” في كمين محكم

صحيفة المرصد: استكملت الحلقة الثالثة من الوثائقي الذي تذيعه قناة mbc، عن “رشاش”، لتكشف اليوم السبت، تفاصيل القبض على الدفعة الأولى من العصابة.

وتم القبض على الدفعة الأولى في سبتمبر عام 1989، في مغسلة للملابس، حيث تمت الإطاحة بمهل وسلطان في كمين محكم من جانب رجال الأمن.

وقال الصحفي عايض المطيري: “أحد المواطنين في قرية الصالحية بمحافظة المذنب، لاحظ أشخاصاً ليسوا من أهل المنطقة، كما لاحظ أنهم سلموا المغسلة ملابس عليها آثار دماء، فاسترجع المعلومة”.

وتابع: “توجه المواطن إلى أحد مراكز الإمارة وأبلغ عما شاهده، بعد أن ربط بين الأحداث والأشخاص والمعلومة، بالقبض عليهم أصبح هناك استقرار أمني، وزالت المخاوف من الناس، واستتب الأمن، وأصبح الكل يعرف أن هناك رجال أمن مهنيين، ومواطنين لديهم حس أمني”.

ومن جانبه قال رجل الأمن المتقاعد عبدالرحمن محمد المجماج: “معلومات وردت بأن الرجلين توجها للمغسلة ومتواجدان في الموقع، وأُعد كمين محكم، حيث أبعد عمال المغسلة وكذلك عمال البقالات، وتنكر رجال الأمن في ملابس عمالة، وعندما دخل أحدهما للمغسلة قُبض عليه”.

وأضاف حمد الخثلان، محافظ المجمعة سابقاً: “المتهمين كان معمماً عليهم جميعاً، الجميع كان يبحث عنهم، كل من طرفه، مع التكثيف الأمني للدوريات، والاهتمام من المسؤولين، وكان هناك بلاغات تأتي من أماكن مختلفة وتتم مباشرتها”.

وأقر الأخوان سلطان ومهل بعملياتهما الإجرامية، ومن بينها الاشتراك في مقتـل موظف بالداخلية حاول استيقافهما للاشتباه بهما أثناء أداء عمله.

وأشهر سلطان ومهل السلاح، على مركبة تقل عمالة وافدة، وسلبا أموالهم وممتلكاتهم، بالإضافة لعدة عمليات سرقة وإطلاق نار.

وتم تنفيذ حكم القتل، في الأخوين مهل وسلطان، ومعهما مصلح، في أحد أيام الجمعة بالرياض، وتم قتـلهم حدًا وصلبهم جميعاً، لتسقط الدفعة الدفعة الأولى من العصابة، لكن رشاش ما زال صامدًا يقود أتباعه، في ذلك الوقت.


Close ×

You might also like