القائمة

🔴 أصابني اليأس من تكرار التوبة فماذا أفعل؟ “الخثلان” يُجيب…

(منقول من صحيفة تواصل الالكترونية)

كشف
أستاذ الشريعة ورئيس مجلس إدارة الجمعية الفقهية، الشيخ الدكتور سعد الخثلان، علاج
الإصابة باليأس من تكرار التوبة والرجوع للذنوب.

أصابني
اليأس من تكرار التوبة فماذا أفعل؟

وأوضح
على حسابه في منصة إكس، أن المسلم إذا كان صادقًا في التوبة في كل مرة، فلا يضره
تكرار التوبة.
واشار
إلى حديث أبي هريرة رضي الله عنه أن النبيﷺ قال: “قال الله تعالى: أذنب عبدي
ذنبا، فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، ثم عاد فأذنب، فقال: أي رب اغفر
لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: عبدي أذنب ذنبا، فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ
بالذنب، ثم عاد فأذنب فقال: أي رب اغفر لي ذنبي، فقال تبارك وتعالى: أذنب عبدي
ذنبا، فعلم أن له ربا يغفر الذنب، ويأخذ بالذنب، اعمل ما شئت فقد غفرت لك”.

فوائد
الصدق في التوبة والرجوع إلى الله

وبين
أن هذا محمولٌ على من وقع في الذنب، ثم تاب صادقًا، بأن ندم على ما حصل منه، وأقلع
عن الذنب، وعزم على ألا يعود إليه مرةً أخرى، فإن 
توبته تكون صادقة، لكن إذا حصل عنده ضعف في النفس فرجع إلى الذنب مرةً
أخرى، ثم تاب مرةً أخرى، فتوبته الثانية صحيحة، وهكذا لو حصلت توبة ثالثة ورابعة
وخامسة، المهم أنه حين يتوب يكون صادقًا في توبته.

روشتة علاج  اليأس من تكرار التوبة 

ونصح
الخثلان بضرورة الابتعاد عن اليأس، واحرص على تكرار التوبة، “إِنَّ اللَّهَ
يُحِبُّ التَّوَّابِينَ”، يعني: كثيري التوبة، مع ضرورة الحرص على  الأمور التي تزيد من الإيمان، وتكون سببًا للثبات،
ومن ذلك: 
1 –
الصحبة الصالحة.
2 –
قيام الليل؛ فهو من أعظم أسباب الثبات، يُعطيك زادًا روحيًّا لليوم والليلة.
3 –
تدبُّر القرآن الكريم، فتجعل كل يوم لك نصيبًا من القرآن تقرؤه بتدبُّر. 

– إعلان –