🔴 قدرة للكلاب على اكتشاف أكثر من 90٪ من حالات كورونا

الوكيل الإخباري- يمكن تدريب الكلاب على اكتشاف أكثر من 90% من إصابات “كوفيد-19″، حتى عندما يكون المرضى دون أعراض، وفقا لبحث جديد متوفر في مرحلة ما قبل الطباعة.

وباستخدام حاسة الشم الرائعة، أظهرت الكلاب بالفعل أنها تستطيع شم أمراض مثل السرطان والملاريا والصرع.

اضافة اعلان

وأظهرت العديد من الدراسات السابقة إثباتا للمفهوم أن الكلاب يمكنها اكتشاف SARS-CoV-2.

وأراد باحثون من كلية لندن للطب الاستوائي، معرفة ما إذا كان بإمكان الكلاب اكتشاف رائحة مميزة تنبعث من المركبات الكيميائية المرتبطة بشخص مصاب بفيروس “كوفيد”، ولكن لا تظهر عليه الأعراض.

وجمعوا عينات من الملابس وأقنعة الوجه من الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بـSARS-CoV-2 الخفيف أو المصحوب بأعراض.

وجُمعت عينات من الجوارب من 200 حالة “كوفيد-19″، مع ترتيبها في الاختبارات المعملية لستة كلاب تم تدريبها للإشارة إلى وجود أو عدم وجود المركب الكيميائي.

وكانت الكلاب بحاجة إلى التدريب على عدم تحديد “الإيجابيات الكاذبة” في محاولة لاختراق نظام المكافآت، والحصول على المكافآت حتى لو لم تكن هناك عينات “كوفيد-19” في اختبار معين.

وقالت كلير غيست، من كلية الأمراض المعدية والمدارية: “هذا يعني أن الكلب يفهم تماما ويحصل على مكافأة مقابل نتيجة سلبية صحيحة وكذلك إيجابية صحيحة”.

 

وبشكل عام، تمكنت الكلاب بنجاح من تحديد ما بين 94 و82% من عينات SARS-CoV-2.

ثم قام الباحثون بقياس مدى فعالية معدلات النجاح هذه، إلى جانب اختبارات PCR التقليدية، في الكشف عن حالات “كوفيد-19” الخفيفة أو غير المصحوبة بأعراض.

ووجدوا أن استخدام الكلاب لفحص الوافدين في محطات مثل المطارات، يمكن أن يكتشف 91% من الحالات، ما يؤدي إلى معدل انتقال أقل بمقدار 2.24 مرة مقارنة باختبارات تفاعل البوليميراز المتسلسل وحدها.

وقال معدو البحث، الذي لم تتم مراجعته بعد من قبل الأقران، إنهم يأملون في أن يحل في نهاية المطاف محل حاجة المسافرين إلى الحجر الصحي – الأمر الذي يعطل بالضرورة كل وصول على الرغم من أن الغالبية العظمى ليست إيجابية.

وقال الفريق إنه من أصل طائرة مليئة بالوافدين – حوالي 300 شخص – كان من المحتمل إحصائيا أن يكون أقل من واحد في المائة يحملون فيروس  SARS-CoV-2.

وبموجب لوائح الحجر الصحي الحالية التي تستخدمها بعض البلدان، سيحتاج الجميع إلى العزل، ما يتسبب في إزعاج كبير.

وقال ميك بيلي، أستاذ علم المناعة المقارن في جامعة بريستول، والذي لم يشارك في البحث: “هذه بداية مهمة حقا ويمكن أن تؤدي إلى نظام مفيد وقابل للاستخدام. ولكن هناك الكثير مما يجب القيام به للتحقق من الصحة قبل أن نكون واثقين من أن الكلاب يمكنها بشكل موثوق وعلى وجه التحديد اكتشاف عدوى SARS-CoV-2 غير المصحوبة بأعراض لدى الأشخاص في المطارات ومحطات القطارات”.

المصدر- روسيا اليوم


You might also like