🔥 أسرة المقتول “الواهبي” تجري اتصالاً بوالدة القاتل أول أيام العيد وتزف لها بشرى عن ابنها

صحيفة المرصد : كشف شقيق المقتول محمد زامل الواهبي إن الأسرة اجتمعت مساء أمس (الخميس) واتخذت قرارا بالعفو عن القاتل، وهو جارهم، دون مقابل، بعد صدور الحكم من المحكمة.

العفو عن القاتل

وقال “الواهبي” وفقاً لـ”عكاظ” أن والدته وأشقاءه أجروا اتصالا هاتفيا بوالدة القاتل هنؤوها فيه بعيد الفطر المبارك وزفوا لها خبر العفو عن ابنها.

وأضاف أن الأسرة عفت عن القاتل طلبا للأجر والمثوبة من الله العلي القدير. ووجدت هذه البادرة الطيبة صدى واسعا لدى أفراد المجتمع وفي مقدمتهم ذوو المعفو عنه.

رد فعل والدة القاتل عندما طلب منها التشفع لابنها

من جانبه، قال شقيق المعفو عنه رجا زامل شاهر أن جيرانهم كانوا خير معين لهم على الأزمة التي حلت بهم مشيراً إلى أنهم عندما علموا بأنهم أقفلوا أبواب منازلهم وعقدوا العزم على الرحيل، أتوا معزين ومواسين لهم ولوالدتهم، وطلبوا فتح الأبواب وعدم الرحيل من منازلهم والصلاة معهم جماعة في المسجد.وأضاف أن والدته طلبت منهم السماح لها بالانتقال بالقرب من أبيها فسمحوا لها.

وأفاد “شاهر” أنه عندما بدأت مساعي الصلح طُلب من والدتهم الذهاب والتشفع لابنها عند والدة القتيل، فرفضت وقالت: القتيل ابني وأمه أختي والقاتل ابني فلن أتشفع لابني فوق الأرض وابني الآخر تحت الأرض.

You might also like