✅ ما هي أفضل بداية لخفض الكولسترول؟

يمكن خفض الكوليسترول المرتفع في الدم عن طريق إجراء بعض التغييرات والتعديلات الغذائية، وأفضل بداية هي الزيت الذي يتم استعماله في الطهي. ووفقا لدراسة طبية نشرت في بريطانيا، الأحد، فإن ارتفاع الكوليسترول يحدث عندما تزداد المادة الدهنية التي تسمى الكوليسترول في الدم.

وأشارت إلى أن هذا عادة ينجم بشكل أساسي عن تناول الأطعمة الدهنية، وعدم ممارسة الرياضة بشكل كافٍ، وزيادة الوزن، والتدخين وشرب الكحول، ويتم التركيز بشكل كبير على الأطعمة المستهلكة بشكل يومي للمساعدة في خفض الكوليسترول بما فيها زيوت الطهي.

وقالت صحيفة “ديلي إكسبرس” البريطانية التي نشرت الدراسة إن خبراء الصحة يوصون بشكل أساسي باستخدام زيت الزيتون “فيرجين الممتاز” للحصول على فوائد أكبر على صحة القلب والأوعية الدموية وعملية خفض الكوليسترول. ولفتت إلى أن هذا النوع من الزيت له فوائد عديدة لصحة القلب إذ ثبت أنه يخفض ضغط الدم، ويمنع جزيئات الكوليسترول “السيئة” من الأكسدة ويحسن وظيفة الأوعية الدموية.

وأشارت الدراسة التي أصدرتها أخيرا “المكتبة الوطنية الأمريكية للطب” وبعض المجلات الطبية في أوروبا إلى أنه تم تحليل زيت الزيتون الغذائي في عملية تقليل البروتين الدهني منخفض الكثافة من خلال تجارب على عدد من الأشخاص. وقالت الدراسة: “نظرًا لأن زيت الزيتون غني بحمض الأوليك، فقد اختبرنا تأثير مكملات زيت الزيتون (50 جم / يوم) على النظام الغذائي لعشرة ذكور أصحاء، خلال فترة أسبوعين على الكوليسترول الجيد والسيئ للحصول على مستويات الأكسدة”.

وأضافت: “بعد أسبوع واحد فقط من اتباع النظام الغذائي لزيت الزيتون، انخفضت قابلية الكولسترول السيئ للأكسدة في المختبر بشكل كبير”. وشددت الدراسة على أن التقليل من استهلاك الدهون المشبعة يعتبر طريقة رائعة لخفض نسبة الكوليسترول في الدم وحماية القلب، مضيفة أنه من المهم أيضًا استبدال بعض هذه الدهون بالدهون غير المشبعة واستخدام الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وعباد الشمس والذرة وبذور اللفت والجوز وزيوت البذور.

وأوضحت الدراسة أنه عندما يتعلق الأمر بالأطعمة ذات الفوائد القوية لمستويات الكوليسترول فإنه من الأفضل استهلاك زيت السمك مضيفة: “إن الأسماك الزيتية هي أيضًا مصدر جيد للدهون الصحية غير المشبعة، وخاصة دهون أوميغا 3”.

ونصحت الدراسة باستهداف تناول حصتين من الأسماك في الأسبوع وأن تكون واحدة منها على الأقل زيتية، لافتة إلى أن الحصة تبلغ حوالي 140 جم، ولكن بالإمكان تناول حصتين أو ثلاث حصص أصغر على مدار الأسبوع شاملة على سبيل المثال الأسماك المعلبة أو المجمدة أو الطازجة بما فيها السلمون والسردين والبلشارد والتراوت والرنجة والماكريل.

You might also like