✅ «باحث فيروسات» يوضح أهمية وآلية فحص الأجسام المضادة

تواصل – فريق التحرير:

قال الدكتور بندر العصيمي، استشاري مركز الأبحاث في مدينة الملك فهد الطبية والباحث في الفيروسات التنفسية، إن الأجسام المضادة هي بروتينات ينتجها جهازك المناعي كردة فعل تجاه العدوى، ويقوم الجهاز المناعي والذي يتضمن شبكة معقدة من الخلايا والأعضاء والأنسجة بالتعرف على المواد الدخيلة على الجسم ويساعد على مكافحة العدوى والأمراض.

وأوضح “العصيمي” عبر حسابه في “تويتر” أنه بعد الإصابة بفيروس كورونا، يمكن أن يستغرق جسمك بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع لتكوين ما يكفي من الأجسام المضادة ليتمكن الاختبار من كشفها، لذلك من المهم عدم التسرع في إجراء الاختبار.

جاء ذلك في مضمون رده على سؤال مغرد قال فيه: “كيف أعرف هل المناعة التي تكوّنت لدي من التطعيم أو من الإصابة بالفيروس؟”.

وأجاب باحث الفيروسات التنفسية بقوله: “يمكن عمل فحص أجسام مضادة ولكن ليس للبروتين S الموجود في التطعيمات.. هناك فحص أجسام مضادة للبروتين N أو ORF8 إذا إيجابي تعرف أن مناعتك من الإصابة بالفيروس، لا أظنه موجود بالمملكة”.

You might also like